أخبار سريعة
الثلاثاء 18 يناير 2022

أخبار » في بادرة منها لتشجيع العاملين في مجال تعليم القرآن الكريم وعلومه - تراث العديلية تكرم مؤذن مسجد العنيزي

نسخة للطباعة

 

     في بادرة منها لتشجيع العاملين في مجال تعليم القرآن الكريم وعلومه، أقامت جمعية إحياء التراث الإسلامي في منطقة العديلية حفل تكريم وداعي وامتنان للشيخ هاشم أبي بكر (المؤذن في مسجد العنيزي في منطقة العديلية)، الذي كان موجودا في الكويت على مدى أكثر من (15) عامًا، وكان له دور بارز في تنظيم حلقات تحفيظ القرآن الكريم، فقد كان محفظًا في لجنة بر الوالدين (لجنة الجيل الصالح سابقًا)، وحاليًا يعمل في مركز قيم وهمم التربوي التابع للجنة العديلية بجمعية إحياء التراث الإسلامي، وقد أشرف الشيخ أبو بكر على حلقات تحفيظ القرآن الكريم، وقد تخرج على يده الكثير من الطلبة، ومنهم من أصبحوا حفاظاً لكتاب الله -تعالى- كاملاً، وقد تميز ببذل الجهد والسعي الحثيث لتعليم الطلبة الذين يدرسهم وتربيتهم، ولكن ولظرف أسري اضطر الشيخ للمغادرة، فبارك الله في سعيه وعمله وجهده، والشيخ أبو بكر أحد العاملين المخلصين الذين تحتضنهم الكويت وإحياء التراث، الذين ساهموا مساهمة كبيرة في نهضة الكويت وتقدمها؛ ولذلك حرصت الجمعية على تكريمه، وهذا من صميم أخلاق أهل الكويت في إكرام ضيوفهم.

     والجدير بالذكر أن الحلقات العاملة في العديلية على نوعين هما: حلقات التحفيظ العامة وفيها (6) حلقات، وكل حلقة فيها (8-10) طلاب يحفظون كتاب الله -تعالى- من خلال المشايخ المختصين، وهناك حلقات للتأسيس في قراءة القرآن الكريم واللغة العربية باسم (نور البيان) لتعلم اللغة العربية من خلال الأون لاين؛ حيث يتمكن من خلالها الطالب غير القادر على القراءة السليمة من تعلم القراءة من خلال منهج (اقرأ وارتق) المحدد من قبل جمعية إحياء التراث الإسلامي.

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة