أخبار سريعة
الأحد 12 يوليو 2020

أبحاث و دراسات

الألباني: وضع المسلمين اليوم لا يختلف كثيراً عما كان عليه وضع الدعوة في عهدها المكي فـعلينا الآن أن نفعل ما فعل المسلمون الأولون تماما لأنّ ما يصيبنا اليوم هو الذي أصابهم بالأمس النبي صلى الله عليه وسلم عاش في مكة ثلاث عشرة سنة بعد البعثة والولاية فيها للكفار ولم يؤمروا بالقتال إلا بعد ما ....اقرأ المزيد

الشارع راعى حالة الضعف التي قد تعتري الأمة فلم يوجب على المسلمين أنْ يثبتوا في المعركة إذا كان عدد الأعداء أكثر من ضعفي قوة المسلمين من المسائل المهمة أنَّ جهادَ الطلب لابد أنْ يُراعى فيه استطاعة الأمة وقدرتها على مقارنة بما يمتلكه أعداؤها من القوة والسلاح والرجال   فضائل الجهاد كثيرة جداً، ....اقرأ المزيد

قال الشافعي: إذا ضَعُف المسلمون عن قتال المشركين أو طائفة منهم لبعد دارهم أو كثرة عددهم  أو خَلَّة بالمسلمين  جاز لهم الكف عنهم  ومهادنتهم على غير شيء يأخذونه من المشركين قال ابن العربي : إذا كان المسلمون على عزّةٍ ومنعة وجماعةٍ عديدة وشدّة شديدة  فلا صُلح  وإنْ كان للمسلم ....اقرأ المزيد

حقق العلماء أنّ غَلبة الأنبياء على قسمين  غلبة بالحُّجة والبيان  وهي ثابتةٌ لجميعهم وغلبةٌ بالسيف والسنان، وهي ثابتة لخصوص الذين أُمروا منهم بالقتال في سبيل الله مِن سُنن الله تعالى في عباده (سُنة التدرُّج) وقد أُمر بها النبي صلى الله عليه وسلم وأَخذ بها  واقْتُفِي أثرَ ....اقرأ المزيد

المرجع في مسألة القبض إلى عرف الناس وعادتهم من غير حد يستوي فيه جميع الناس في جميع الأحوال والأوقات وهذا يسمى قبضا في عرف أهل العصر تحويل المال من بلد إلى بلد بعد صرفه إلى عملة أخرى حاجة من الحاجات الملحة في أيامنا هذه التي تيسر على الناس أمور حياتهم وقضاء حوائجهم وسداد التزاماتهم تحويل المال من ب ....اقرأ المزيد

تلاوة القرآن تَزيد المسلم خشيةً وخوفا من ربِّه تعالى لأن المؤمنين عند ذكر الله تقشعر جلودهم وتوجل قلوبهم وتبكي أعينهم من خشية الله تعالى ما يُحدثه أهل البدعة من الصياح والصراخ والشهيق والاضطراب الشديد عند سماع القرآن وذكر الله فمن عمل الشيطان ومما زيّنه لأهل البدع     تعظيم النيات وا ....اقرأ المزيد

الإيمان يزيد بالطاعات وينقص بالمعاصي وتلاوة القرآن من أعظم الطاعات وأجلّ القربات كما أن الإيمان يزيد بالعلم الشرعي والقرآن العظيم هو أصل العلوم كلها من نيّاتنا بقراءة القرآن أننا نريد أنْ نزداد علماً بربنا  وإيماناً به  ومعرفة له  فنزداد له حُبّاً وذُلاً وافتقاراً    تعظي ....اقرأ المزيد

القرآن ربيع المؤمن كما أنَّ الغيث والمطر ربيع الأرض وكما يرتاح الناس للربيع ويميلون إليه؛ فكذلك يرتاحُ المؤمن بقراءة كلام الله عز وجل وتلاوته مما نحتسبُه في قرائتنا للقرآن أنْ يكونَ سبباً لهدايتنا من الشُّبهات والضلالات ونُوراً لأبصارنا من الجَهالات سالكاً بنا إلى الطرق النافعة المفيدة   تع ....اقرأ المزيد

التاركين للذكر وإنْ كان فيهم حياة، فلا اعتبار لها بل هم أشبه بالأموات!؛ إذْ لا يشعرون بما يشعر به الأحياء الحقيقيون، المشغولون بطاعة الله سبحانه أعظم الذِّكر: تلاوة كتاب الله تعالى، وكذلك الأذكار التي ورد الترغيب في قولها والإكثار منها     تعظيم النيات واستحضارها، هي تجارة قلوب الصالحي ....اقرأ المزيد

المؤمن المهتدي بالقرآن يستبصر به في جميع مطالبه ومقاصده ويسير عليه ويهتدي به فيَأمن بذلك من الشقاء ويسعد بدنياه وأخراه في القرآن العظيم تبيانٌ لكلِّ شيءٍ مما يحتاجه الناس في حياتهم كلها الدينية والدنيوية العقدية والتشريعية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية   تعظيم النيات واستحضارها، هي تجارة ....اقرأ المزيد

أوجب الله -تعالى- علينا العمل بالقرآن الكريم؛ لأنَّ العمل به هو الغاية الكبرى من إنزاله، وذلك بتصديق أخباره واتباعِ أحكامه بفعل جميع ما أمر الله به وتركِ جميعَ ما نهى الله عنه مَنْ عَمِل بالقرآن فكأنما يقرؤه دائماً، وإنْ لم يقرأه ومَن لم يعمل بالقرآن؛ فكأنه لم يقرأه وإن قرأه دائماً القرآن هو الشفا ....اقرأ المزيد

نحتسب بقراءة القرآن  امتثال أمر الله -تعالى- لنا فقد أمرنا سبحانه بقراءة كتابه وتلاوة آياته، وكذلك أمرنا رسوله صلى الله عليه وسلم وحثنا على ذلك  القرآن كان وسيلة النبي صلى الله عليه وسلم في الدعوة والآية الربانية المصاحبة له دوماً والحق المؤيد له بالحجج والبراهين القرآنية في جمي ....اقرأ المزيد

تعظيم النيات واستحضارها تجارة قلوب الصالحين من الصحابة والتابعين والعلماء الربانيين؛ فإنهم كانوا يعملون العمل الواحد ولهم فيه نياتٌ كثيرة عدد أحرف القرآن الكريم (340740) حرفاً وكل حرف بحسنة والحسنة بعشر أمثالها،  فإذا ختمت ختمة واحدة سوف تحصل على أجر يساوي : 340740× 10= 3407400 ثلاث ملاي ....اقرأ المزيد

مرابطة المجاهد في ثغرٍ من ثغور المسلمين، لحماية البلاد الإسلامية من الأعداء، خيرٌ من الدنيا وما عليها الفصائل العظيمة، لا تحصل إلا لأهل الجهاد الشرعي، الذي اجتمعت فيه الشروط، وانتفت عنه الموانع، وتحققت غاياته ومقاصده   وردت أحاديث عدة في فضل الجهاد والمجاهدين، وما أعد الله -عز وجل- لهم في ال ....اقرأ المزيد

الحكمة في كون الدم يأتي يوم القيامة على هيئته: أنه يَشهد لصاحبه بفضله وجهاده، وعلى ظالمه بفعله وفائدة رائحته الطيبة المجاهد إذا خرج في سبيل الله خَرْجة واحدة في أول النهار، أو خَرْجة واحدة في آخره، تكون خرجته الواحدة خيراً من الدنيا وما فيها، فأي عملٍ يَعدل هذا العمل؟  وردت أحاديث عدة في فضل ....اقرأ المزيد

وردت أحاديث عدة في فضل الجهاد والمجاهدين، وما أعد الله -عز وجل- لهم في الدنيا والآخرة، وهي أكثر من أنْ تحصر، وأشهر من أنْ تذكر، وكذا التحذير من تركه والإعراض عنه، ومن هذه الأحاديث: 1- عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «رباطُ يومٍ في سبيل الله، خيرٌ من الدُّنيا ....اقرأ المزيد

كل أَمْر أَمَر الله به هو من الجهاد الذي يسعى المسلم للقيام به، وكل نَهْي نهَى الله عنه، فتركه العبد لله، هو من الجهاد في سبيل الله الجهاد هو الصفقة المعقودة بين الله وبين عباده المؤمنين؛ لأن المؤمن قد باع نفسه وماله لله -عز وجل- وأنه -سبحانه- قد تقبّل هذا البيع الرابح ، وجعل ثمنه الجنة السرمدية & ....اقرأ المزيد

الجهاد صعبٌ على النفس؛ إذْ هو اجتهادٌ في بذل الجهد، واستفراغ الوسع في قتال العدو، وذلك ببذل المال والروح في سبيل الله سبحانه وتعالى  المجاهدون الذين يُقتلون في سبيل الله، لا تنقطع حياتهم،  بل ينتقلون إلى الحياة الحقيقية العظيمة، التي يجري عليهم فيها الرزق الحقيقي الذي لا انقطاع له   ....اقرأ المزيد

حذّر علماؤنا ويحذرون ممن شوّه هذه الفريضة المباركة، بأنواع التشويه باستباحة الدم المعصوم، بل والعدوان على المسلمين، وعلى الأموال المحرمة، وتسمية ذلك زُوراً وبهتانا بالجهاد!!  جهادُ النفس مُقدَّماً على جهاد العدو في الخارج، وأصلاً له، فإنه ما لم يُجاهد نفسه أولاً لتفعلَ ما أُمرتْ به م يمكنه جها ....اقرأ المزيد

يكثر في أيامنا هذه الجدل والنقاش في أمور كثيرة، والتنازع بموضوعات مختلفة، والتحاور في وسائل التواصل المتنوعة، ولابد للمسلم من التزام الحدود الإسلامية في ذلك، ومراعاة الضوابط الشرعية، والآداب المرعية؛ فالمؤمن لا يخرج في شيء من نواحي حياته عن شريعة ربه {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين، ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة