أخبار سريعة
الخميس 22 اغسطس 2019

الافتتاحية » إن الله يدافـع عـن الـذين آمنـوا

نسخة للطباعة

إن الله يدافـع عـن الـذين آمنـوا

 

     قال الله -تعالى-: {وَمِنَ النَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ (204) وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ (205) وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ} (البقرة:204-206).

     لا شك أن الغزو العراقي الآثم على دولة الكويت في عام 1995 لا يدل على وحشية المعتدين وإجرامهم فقط، بل يمثل قمة الغدر والخديعة التي لا يتصف بها إلا أخس أنواع البشر؛ فقد وقفت الكويت مع العراق في أحلك المواقف، وقدمت له الكثير من المساعدات، واستأمنته على حدودها وأبنائها، لكن هؤلاء الغادرين الذين مثلوا دور الصديق والحامي للبوابة الشرقية كانوا يبطنون الشر ضد هذا الشعب الطيب، ويخططون لاستباحة أرضه ونهب ثرواته!

وفي ليلة حالكة السواد فوجئ الكويتيون بجحافل الجيش العراقي يجتاحون ديارهم، ويستبيحون أرضهم، ويسلبون أموالهم، ويقتلون أبناءهم تحت شعارات باطلة لا تنطلي إلا على المنحرفين وأصحاب الأهواء!

لقد كان مخططا خبيثا دُبر بليل؛ فابتلع الكويت بكاملها في ساعات عدة تحقيقا لأطماع خبيثة، لكن الله -تعالى- الذي يدافع عن الذين آمنوا وينصر عباده، قد كان لهم بالمرصاد، فما الذي حصل؟!

     لقد هيأ الله -تعالى- للعالم كله أن ينتفضوا ضد ذلك البغي والعدوان، وأن يرفضوه؛ فتقاطرت جيوش العالم كله من كل حدب وصوب لتحرير الكويت ولصد العدوان، العراقي، وخلال سبعة أشهر شنت القوات الدولية هجوما على قوات البغي؛ فأخرجتها من الكويت، وحررت البلاد من ذلك العدوان الآثم، ولم تكتف بذلك بل أجبرت قوات العدوان الباغي على تعويض الكويت بما خسرته من أموال وممتلكات!

     {إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ} (الحج:38)، لقد خسر البغاة الكثير جراء تلك المغامرة البائسة، وعادت الكويت أفضل مما كانت، وشاهدنا البغاة تصيبهم المصائب المتتالية من فقر وجوع وفتن متواصلة، وشاهدنا الكويت تتبرع لهم بالمساعدات لتخفيف معاناتهم ولتتسامى على جراحاتها، ولتضرب للناس مثلاً على العفو عند المقدرة!

{لَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ} (إبراهيم:42).

يقول الرسول - صلى الله عليه وسلم -: «إن الله ليملي للظالم فإذا أخذه لم يفلته»، ثم قرأ: {وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ} (هود:102)» (متفق عليه).

إن دروس الغزو الصدَّامي على الكويت كثيرة، والواجب هو شكر الله -تعالى- الذي سخر العالم كله للدفاع عن ذلك الحق، والإصرار على فعل الخير وتجنب الظلم؛ فإن عاقبة الظلم وخيمة!

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة