أخبار سريعة
الأربعاء 16 يونيو 2021

مكتبة الفتاوى

    - الأحكام التي شرعها الله لعباده وبينها في كتابه الكريم أو على لسان رسوله الأمين -عليه من ربه أفضل الصلاة والتسليم- كأحكام المواريث والصلوات الخمس والزكاة والصيام ونحو ذلك، مما أوضحه الله لعباده، وأجمعت عليه الأمة، ليس لأحد الاعتراض عليها ولا تغييرها؛ لأنه تشريع محكم للأمة في زمان ال ....اقرأ المزيد

    - كلها بدعة، من أحدث شيئا في العقيدة كأن يحدث الأعياد البدعية، والاحتفال بها، أو البناء على القبور، واتخاذ المساجد عليها، كل هذا بدعة، وهذه تتعلق بالعقيدة أيضا، تسبب شرا كثيرا، وهكذا البدعة في الصلاة، أو في الصيام، أو في الحج كلها منكرة، يقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: «من أ ....اقرأ المزيد

    - فالجواب أن يقال على ذلك أدلة كثيرة من كتاب الله -عز وجل- وسنة رسوله - صلى الله عليه وسلم .      والتوحيد معناه: توحيد الله، يعني: الاعتقاد أنه واحد لا شريك له. ومن الآيات الدالة على ذلك قوله -سبحانه-: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ} (الذاريا ....اقرأ المزيد

  - ما يوجد في الجرائد من صور الأحياء ومن أسماء أو آيات القرآن هو من الأمور التي عمت بها البلوى، وينبغي للإنسان أن يصون ما به الآيات أو ذكر الله، وأن يتخلص من هذه الجرائد إما بتحريقها أو دفنها أو طمس معالم ما فيها من صور، أو بيعها على أرباب مصانع الورق ليعيدوها ورقا آخر أو غير ذلك مما يصون الآ ....اقرأ المزيد

  - عليك بنصيحة أخيك وحثه على الطاعة؛ بفعل ما أمره الله به واجتناب ما نهاه الله عنه، وتوجيهه بالحكمة والموعظة الحسنة والأسلوب الطيب، وإهداء بعض الكتب والأشرطة الإسلامية النافعة له، والذي ننصحه به التوبة النصوح مما مضى والبعد عن قرناء السوء، والحرص على مرافقة القرناء الصالحين، وحضور المحاضرات و ....اقرأ المزيد

  - يجب على الإنسان مراعاة المسؤولية، فعليه أن يتقي الله ويمنع كافة من له ولاية عليهن من هذه الألبسة، فقد ثبت عنه - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: «صنفان من أهل النار لم أرهما بعد.. وذكر نساء كاسيات عاريات، مائلات مميلات، رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها». ....اقرأ المزيد

  - قال الله -تعالى-: {إنما المؤمنون إخوة} فالواجب أن تتخذهم إخوانا تحب لهم ما تحب لنفسك، وتكره لهم ما تكره لنفسك، وتسعى بحسب مقدورك في مصالحهم وإصلاح ذات بينهم، وتأليف قلوبهم واجتماعهم على الحق، المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يكذبه ولا يحقره، وتقوم بحق من له حق خاص كالوالدين والأقار ....اقرأ المزيد

    -  الأعمال التي تنفع الوالدين أحياء برهما والإحسان إليهما بالقول وبالفعل، وبالقيام بما يحتاجان إليه من النفقة والسكنى وغير ذلك، والأنس والكلام الطيب وخدمتهما هذا في حال الحياة، والإحسان إليهما بكل قول أو فعل لقوله -تعالى-: {وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِا ....اقرأ المزيد

  - يجوز للإنسان أن يستشهد بالقرآن على الحادثة، لا أن يجعل القرآن بدلا من الكلام، فمثلا إذا قام يلاعب أولاده أو صار يتاجر في ماله فقال: {إَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ} فلا بأس بذلك، لأنه يستشهد بالآية على ما نزلت فيه، وأما إذا جعلها بدلا من الكلام؛ بحيث يعبر بالقرآن عن المعنى ....اقرأ المزيد

  - صيام الاثنين والخميس أفضل وأكثر أجرا، وصيام الثلاثة الأيام داخل في ذلك، «وكان النبي - صلى الله عليه وسلم - يصوم الاثنين والخميس ويقول: إنهما يومان تعرض فيهما الأعمال على الله سبحانه فأحب أن يعرض عملي وأنا صائم». ....اقرأ المزيد

    - نفقة المرأة واجبة على زوجها، فإذا كان فقيرا فلإخوان زوجته أن يعطوه من زكاة أموالهم لينفق منها على نفسه وزوجته ومن يعول، ولإخوان هذه الزوجة أن يعطوا أختهم من زكاة أموالهم لتنفق منها على نفسها وزوجها الفقير وأولاده، بل هذه الزوجة إذا كان لها مال وجبت فيه الزكاة فلها أن تعطي زكاة ماله ....اقرأ المزيد

  - لا يجوز لوالدتك أن تستحوذ على المال وتمنع الورثة من إخراج الزكاة، فهي بهذا الفعل عاصية؛ لأن الزكاة حق الله، ويجب إخراجها من المال الزكوي، وكون أخيك يناصرها ويعينها على الباطل، فهو متعاون معها على الإثم والباطل، يقول الله -تعالى-: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُوا ....اقرأ المزيد

  - صيام ستة أيام من شوال لا يحصل ثوابها إلا إذا كان الإنسان قد استكمل صيام شهر رمضان، فمن عليه قضاء من رمضان فإنه لا يصوم ستة أيام من شوال إلا بعد قضاء رمضان، لأن النبي -عليه الصلاة والسلام- قال: «من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال...» وعلى هذا نقول لمن عليه قضاء: صم القضاء أولا، ث ....اقرأ المزيد

  - نوصيك بالصبر على هذا البلاء، واحتساب الثواب عليه من الله -تعالى-، وقد جاء عن النبي -صلى الله عليه وسلم - أحاديث كثيرة، فيها بشارة للمؤمن المبتلى إذا هو صبر واحتسب، فقد ثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: «ومن يتصبر يصبره الله، وما أعطي أحد عطاء خيرًا وأوسع من الصبر ....اقرأ المزيد

  - الأصل في العبادات التوقيف؛ لقوله - صلى الله عليه وسلم -: «من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد» متفق عليه ولمسلم: «من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد» وسنته - صلى الله عليه وسلم- في الصلاة على الجنائز وتشييعها ودفنها ثابتة معلومة لدى المسلمين، ولم يكن من ضمنها ....اقرأ المزيد

    - من أكل أو شرب شاكا في طلوع الفجر فلا شيء عليه وصومه صحيح؛ لأن الأصل بقاء الليل، والمشروع للمؤمن أن يتناول السحور قبل وقت الشك احتياطا لدينه وحرصا على كمال صيامه. أما من أكل أو شرب شاكا في غروب الشمس فقد أخطأ وعليه القضاء؛ لأن الأصل بقاء النهار، ولا يجوز للمسلم أن يفطر إلا بعد التأ ....اقرأ المزيد

    - هذا الحديث صحيح صححه الإمام أحمد وغيره، ومعناه: أن الصائم إذا حجم غيره أفطر، وإذا حجمه غيره أفطر، وذلك أن الحجامة فيها حاجم ومحجوم.      فالمحجوم الذي استخرج الدم منه والحاجم الذي استخرج الدم، فإذا كان الصوم واجبا فإنه لا يجوز للصائم أن يحتجم؛ لأنه يستلزم الإفطار من ....اقرأ المزيد

  - الإبر العلاجية قسمان:  أحدهما: ما يقصد به التغذية ويستغنى به عن الأكل والشرب؛ لأنها بمعناه فتكون مفطرة؛ لأن نصوص الشرع إذا وجد المعنى الذي تشتمل عليه في صورة من الصور، حكم على هذه الصورة بحكم ذلك النص. أما القسم الثاني: وهو الإبر التي لا تغذي أي لا يُستغنى بها عن الأكل والشرب، فهذه ....اقرأ المزيد

   - الصلاة في الليل تسمى تهجدا وتسمى قيام الليل، كما قال الله -تعالى-: {وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ} وقال -سبحانه-: {يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ (1) قُمِ اللَّيْلَ إِلَّا قَلِيلًا} وقال -سبحانه- في سورة الذاريات عن عباده المتقين: {آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ إِنَ ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة