أخبار سريعة
الأربعاء 16 يونيو 2021

مكتبة الفتاوى » الصبر على البلاء

نسخة للطباعة

 

- نوصيك بالصبر على هذا البلاء، واحتساب الثواب عليه من الله -تعالى-، وقد جاء عن النبي -صلى الله عليه وسلم - أحاديث كثيرة، فيها بشارة للمؤمن المبتلى إذا هو صبر واحتسب، فقد ثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: «ومن يتصبر يصبره الله، وما أعطي أحد عطاء خيرًا وأوسع من الصبر» رواه البخاري ومسلم، وقال -عليه الصلاة والسلام-: «عجبًا لأمر المؤمن، إن أمره كله له خير، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن، إن أصابته سراء شكر فكان خيرًا له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرًا له» رواه مسلم ، وقال أيضًا -عليه الصلاة والسلام-: «ما يصيب المؤمن من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه» رواه البخـاري ومسلم ، وقال أيضًا -عليه الصلاة والسلام-: «ما يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة في نفسه وولده وماله حتى يلقى الله -تعالى- وما عليه خطيئة» رواه الترمذي وقال: حديث حسن صحيح، كما نوصيك بكثرة الدعاء والإلحاح على الله -تعالى- بذلك، مع الأخذ بأسباب الشفاء من أدوية وغيرها. نسأل الله أن يجعل عاقبة هذا البلاء لك خيرًا، وأن يمن عليك بالصحة والعافية إنه قريب مجيب.

 

©2015 جميع الحقوق محفوظة