أخبار سريعة
الأربعاء 16 يونيو 2021

مكتبة الفتاوى » العقيدة

    - كلها بدعة، من أحدث شيئا في العقيدة كأن يحدث الأعياد البدعية، والاحتفال بها، أو البناء على القبور، واتخاذ المساجد عليها، كل هذا بدعة، وهذه تتعلق بالعقيدة أيضا، تسبب شرا كثيرا، وهكذا البدعة في الصلاة، أو في الصيام، أو في الحج كلها منكرة، يقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: «من أ ....اقرأ المزيد

الدليل على كلمة التوحيد

    - فالجواب أن يقال على ذلك أدلة كثيرة من كتاب الله -عز وجل- وسنة رسوله - صلى الله عليه وسلم .      والتوحيد معناه: توحيد الله، يعني: الاعتقاد أنه واحد لا شريك له. ومن الآيات الدالة على ذلك قوله -سبحانه-: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ} (الذاريا ....اقرأ المزيد

  - الأصل في العبادات التوقيف؛ لقوله - صلى الله عليه وسلم -: «من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد» متفق عليه ولمسلم: «من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد» وسنته - صلى الله عليه وسلم- في الصلاة على الجنائز وتشييعها ودفنها ثابتة معلومة لدى المسلمين، ولم يكن من ضمنها ....اقرأ المزيد

حقيقة الخوف من الله

  - الخوف من الله ومن وعيده وعذابه مما يحمد شرعا، ومما يزيد العبد في تقوى الله فيبعثه على فعل أوامره واجتناب ما نهى عنه -سبحانه وتعالى-، فأخلص قلبك لله، واصدق في خشيتك منه؛ لتقوى عزيمتك على فعل الطاعة والبعد عن المعصية، وأكثر من قراءة القرآن مع تدبر واعتبار؛ ليكون لك عظة ومنهجا، ومن القراءة في ....اقرأ المزيد

حقيقة التوكل على الله

  - التوكل على الله تفويض الأمر إليه -تعالى- وحده وهو واجب، بل أصل من أصول الإيمان؛ لقوله -تعالى-: {وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين} وهو من الأسباب المعنوية القوية لتحقيق المطلوب وقضاء المصالح، لكن على المؤمن أن يضم إليه ما تيسر له من الأسباب الأخرى، سواء كانت من العبادات كالدعاء والصلاة والص ....اقرأ المزيد

    - من اعتقد من المكلفين المسلمين جواز النذر والذبح للمقبورين فاعتقاده هذا شرك أكبر مخرج من الملة يستتاب صاحبه ثلاثة أيام ويضيق عليه فإن تاب وإلا قتل. أما أخذ ابنه من ماله ما يبني به مستقبله وكونه يرثه بعد موته فإن هذا مبني على معرفة حقيقة واقع الأب ومعرفة الحال التي يموت عليها، فإذا ك ....اقرأ المزيد

الدعاء يرد القدر

  - شرع الله -سبحانه- الدعاء وأمر به، فقال: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ} وقال: {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ} فإذا فعل العبد السبب المشروع ودعا فإن ذ ....اقرأ المزيد

الأولياء وتصرفهم في الكون

    - ليس للأولياء تصرف في أحد، وما آتاهم الله من الأسباب العادية التي يؤتيها الله لغيرهم من البشر، فلا يملكون خرق العادات، ولا يمكنهم أن يتمثلوا في غير صور البشر من ثعابين أو أسود أو قرود أو نحو ذلك من الحيوان، إنما ذلك أعطاه الله للملائكة والجن وخصهم به، ويشرع الذهاب إلى القبور لزيارته ....اقرأ المزيد

العبودية الحقيقية

   - العبودية أنواع: 1- عبودية حقيقية عامة لجميع الخلق في كل زمان، وهذه ليست لأحد إلا لله وحده، كما في قوله -تعالى-: {إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْدًا (93) لَّقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدًّا (94) وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْدً ....اقرأ المزيد

  - الرزق من عند الله إيجادا وتقديرا وإعطاء وكسبا وتسببا، فالعبد يباشر السبب أيا كان صعبا أو سهلا كثيرا أو قليلا، والله يقدر السبب ويوجده فضلا منه ورحمة، فينسب الرزق إلى الله تقديرا وإعطاء وإلى العبد تسببا وكسبا. ....اقرأ المزيد

المقصود بالتوحيد وأقسامه

  - توحيد الربوبية: هو توحيد الله بأفعاله من الخلق والرزق والإحياء والإماتة ونحو ذلك، أما توحيد الألوهية فهو إفراد الله بالعبادة من صلاة وصوم وحج وزكاة ونذر وذبح ونحو ذلك، وتوحيد الأسماء والصفات أن تصف الله بما وصف به نفسه، أو وصفه به رسوله - صلى الله عليه وسلم -، وتسميه بما سمى به نفسه، أو سم ....اقرأ المزيد

  - هناك فرق، فالشرك الأكبر عبادة غير الله مع الله، وإشراك غير الله مع الله فيما هو حق لله وحده، والشرك الأصغر: دون ذلك، كالحلف بغير الله، وكالحلف بالكعبة، والحلف بالنبي، ونحو ذلك، والرياء، فالشرك الأصغر أخف من الأكبر، والشرك الأكبر ينقل من الملة، ويوجب الخلود في النار، والشرك الأصغر لا ينقل م ....اقرأ المزيد

كيفية تصحيح المرء عقيدته

    - يتفقه في الدين، ويتبصر ويتعلم؛ حتى يعلم العقيدة، ويحافظ عليها، يسأل أهل العلم، وإن كان طالب علم يتأمل القرآن والسنة، حتى يعرف العقيدة الصحيحة التي دل عليها القرآن ويتمسك بها، ويستقيم عليها، وإذا كان عنده إشكال يسأل أهل العلم الذين يثق فيهم ويطمئن إليهم عما أشكل عليه؛ حتى يكون على ب ....اقرأ المزيد

     - هذا لا يجوز، بل هو من عادات أهل الجاهلية الشركية التي جاء الإسلام بنفيها وإبطالها، وقد صرحت الأدلة بتحريم ذلك، وأنه من الشرك، وانه لا تأثير له في جلب نفع أو دفع ضرر؛ إذ لا معطي ولا مانع ولا نافع ولا ضار إلا الله -سبحانه وتعالى-، قال الله -تعالى-: {وَإِن يَمْسَسْكَ اللَّهُ ....اقرأ المزيد

حكم التأويل في الصفات

      - التأويل في الصفات منكر لا يجوز، بل يجب إمرار الصفات كما جاءت على ظاهرها اللائق بالله جل وعلا، بغير تحريف ولا تعطيل، ولا تكييف ولا تمثيل، فالله -جل جلاله- أخبرنا عن صفاته وعن أسمائه، وقال: {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ} (الشورى:11) فعلينا أن نمرها كم ....اقرأ المزيد

  - الطريق بحمد الله ميسر، فعلى المؤمن أن يحاسب نفسه، ويلزمها الحق، ويتأثر بالمطبقين للنصوص على أنفسهم، فيستقيم على توحيد الله والإخلاص له، ويلزم العمل بذلك، ويدعو إليه، حتى يثبت عليه، ويكون سجية له لا يضره بعد ذلك من أراد أن يعوقه عن هذا أو يلبس عليه. المهم أن يعنى بهذا الأمر ويحاسب نفسه، وأ ....اقرأ المزيد

الدليل على كلمة التوحيد

- فالجواب أن يقال على ذلك أدلة كثيرة من كتاب الله -عز وجل- وسنة رسوله -  صلى الله عليه وسلم .      والتوحيد معناه: توحيد الله، يعني: الاعتقاد أنه واحد لا شريك له. ومن الآيات الدالة على ذلك قوله -سبحانه-: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ} (الذاريات:56)، وقو ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة