أخبار سريعة
الأربعاء 16 يونيو 2021

مكتبة الفتاوى » متفرقات

    - الأحكام التي شرعها الله لعباده وبينها في كتابه الكريم أو على لسان رسوله الأمين -عليه من ربه أفضل الصلاة والتسليم- كأحكام المواريث والصلوات الخمس والزكاة والصيام ونحو ذلك، مما أوضحه الله لعباده، وأجمعت عليه الأمة، ليس لأحد الاعتراض عليها ولا تغييرها؛ لأنه تشريع محكم للأمة في زمان ال ....اقرأ المزيد

نصيحة أخي الأكبر

  - عليك بنصيحة أخيك وحثه على الطاعة؛ بفعل ما أمره الله به واجتناب ما نهاه الله عنه، وتوجيهه بالحكمة والموعظة الحسنة والأسلوب الطيب، وإهداء بعض الكتب والأشرطة الإسلامية النافعة له، والذي ننصحه به التوبة النصوح مما مضى والبعد عن قرناء السوء، والحرص على مرافقة القرناء الصالحين، وحضور المحاضرات و ....اقرأ المزيد

حقوق المسلمين

  - قال الله -تعالى-: {إنما المؤمنون إخوة} فالواجب أن تتخذهم إخوانا تحب لهم ما تحب لنفسك، وتكره لهم ما تكره لنفسك، وتسعى بحسب مقدورك في مصالحهم وإصلاح ذات بينهم، وتأليف قلوبهم واجتماعهم على الحق، المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يكذبه ولا يحقره، وتقوم بحق من له حق خاص كالوالدين والأقار ....اقرأ المزيد

    -  الأعمال التي تنفع الوالدين أحياء برهما والإحسان إليهما بالقول وبالفعل، وبالقيام بما يحتاجان إليه من النفقة والسكنى وغير ذلك، والأنس والكلام الطيب وخدمتهما هذا في حال الحياة، والإحسان إليهما بكل قول أو فعل لقوله -تعالى-: {وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِا ....اقرأ المزيد

    - أولا: اقرأ كتب السلف في توحيد الأسماء والصفات، لتعرف منها أسماء الله وصفاته، وكل ما يجب اعتقاده من أمور التوحيد مثل (مختصر الصواعق المرسلة على الجهمية والمعطلة)، وكتاب (اجتماع الجيوش الإسلامية) كلاهما لابن القيم، وكتاب (العقيدة الواسطية)، وكتاب (السنة) لعبد الله ابن الإمام أحمد بن ....اقرأ المزيد

  - يكون ذلك بتلاوة كتاب الله ودراسته وتدبر معانيه وأحكامه، وبدراسة سنة النبي - صلى الله عليه وسلم - ومعرفة تفاصيل الشريعة منها والعمل بمقتضى ذلك والتزامه عقيدة وفعلا وقولا، ومراقبة الله وإشعار القلب عظمته، وتذكر اليوم الآخر وما فيه من حساب وثواب وعقاب وشدة وأهوال وبمخالطة من يعرف من الصالحين ....اقرأ المزيد

  - أخلص قلبك لله في تعلمك، وفي عملك بما علمت، وفي نشر العلم وتعليمه للناس، واقصد بذلك وجه الله والدار الآخرة، وإياك أن تفعل ذلك طلبا للمحمدة وثناء الناس عليك، ولا تجعل كل همك الدنيا وجمع حطامها ونيل الوجاهة والوصول إلى المراكز المرموقة، فإن ذلك من إرادة الدنيا بعمل الآخرة وجعل الدين مطية للدن ....اقرأ المزيد

    - المساجد بنيت لذكر الله -تعالى-، فلا يجوز اتخاذها للأمور الدنيوية، قال -تعالى-: {فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ} ذكر ابن كثير -رحمه الله- في تفسيره عن ابن عباس -رضي الله عنهما- في هذه الآية الكريمة، قال: نهى الله -سبحانه- عن اللغو فيها، قال قتادة: ....اقرأ المزيد

دعاء الله -تعالى

  - يجوز لك أن تقول ما ذكرت؛ لأن المقصود من المعين والمسهل والميسر في ندائك هو الله -سبحانه وتعالى-؛ لتصريحك بقولك: يا رب، آخر النداء، سواء قلت ذلك ناسيا أم جاهلا أم متعمدا. ....اقرأ المزيد

  - الأصل أن الأموات صالحين كانوا أو غير صالحين لا يسمعون كلام البشر؛ لقوله -تعالى-: {إِنْ تَدْعُوهُمْ لا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ} وقوله -سبحانه-: {وَمَا أَنتَ بِمُسْمِعٍ مَّن ....اقرأ المزيد

تقديم العقل على النقل

  - وظيفة العقل فيما ورد به الشرع كتابا أو سنة، هو فهمه والتسليم له، ولا يثبت قدم على الإسلام إلا بذلك، وقد جاءت نصوص كثيرة توجب اتباع الكتاب والسنة، وتحذر من التقديم بين يدي الله ورسوله برأي أو اقتراح يصادم ما ورد فيهما، قال الله -تعالى-: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُقَدِّمُوا بَيْنَ ....اقرأ المزيد

الحسد بين الناس

    - الحسد تمني زوال النعمة التي أنعم الله بها على المحسود، وقد أمر الله نبيه - صلى الله عليه وسلم - بالاستعاذة من شر الحاسد إذا حسد، فقال -تعالى-: {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ (2) وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3) وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَ ....اقرأ المزيد

  - التبرك بالرسول - صلى الله عليه وسلم - وعرقه وماء وضوئه إنما كان جائزا في حال حياته - صلى الله عليه وسلم -، وإمكان الحصول على هذه الأشياء منه، أما بعد وفاته - صلى الله عليه وسلم - فلا يمكن ذلك؛ لانقطاع هذه الآثار بموته - صلى الله عليه وسلم -، وانتقاله ....اقرأ المزيد

  - الواجب في مثل هذه الحال البحث عن صاحب الحق حتى يؤدي إليه حقه، وبما أنه لا يعرف مكان عمله ولا إقامته فعليه أن يتصدق بهذه الدنانير بالنية عن صاحبها، فإن جاءه يوما يطلب حقه فليخبره بما عمل، فإن أقره وإلا دفع إليه حقه، ويكون ثواب ما تصدق به له. ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة