أخبار سريعة
الإثنين 10 مايو 2021

مكتبة الفتاوى » أحكام

    - فقاتل العمد مرتكب لكبيرة من الكبائر، وتنازل أولياء الدم عن القصاص إلى الدية والتصالح على مبلغ معين يوجب ثبوتها في مال القاتل وتعلقها بذمته، فإن عجز فإنها تبقى دينا في ذمته، وتدفع من تركته إذا مات، وإعانته في هذا الشأن جائزة بشرطين: - الأول: أن تثبت توبته ويظهر ندمه على هذا الفعل ا ....اقرأ المزيد

    - مما جاء في نصوص الشريعة القرن بين الشهادة لله بالتوحيد والشهادة لنبيه محمد - صلى الله عليه وسلم  - بالرسالة في مواضع، من ذلك: القرن بينهما في الأذان للصلاة وفي الإقامة لها، وفي حديث: «بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله»، وغي ....اقرأ المزيد

  - لا يخفى أن المساجد اتخذت لعبادة الله -تعالى- من صلاة وتلاوة وذكر واعتكاف وتعلم علم وتعليمه وغير ذلك، مما يعود نفعه على عموم المسلمين، ولا يجوز استعمالها لغير ذلك كالبيع أو الشراء أو الحديث في شؤون الدنيا ونشد الضالة ونحو ذلك مما لا علاقة له بشؤون الدين، ففي صحيح مسلم عن أبي هريرة - رضي الل ....اقرأ المزيد

  - الدعاء بجاه رسول الله أو بجاه فلان من الصحابة أو غيرهم أو بحياته لا يجوز؛ لأن العبادات توقيفية، ولم يشرع الله ذلك، وإنما شرع لعباده التوسل إليه -سبحانه- بأسمائه وصفاته وبتوحيده والإيمان به وبالأعمال الصالحات، وليس جاه فلان وفلان وحياته من ذلك، فوجب على المكلفين الاقتصار على ما شرع الله -سب ....اقرأ المزيد

   - قد يكون سبب الاختلاف بين أئمة الفقه الاختلاف في فهم الحديث، وقد يكون لعدم بلوغ الحديث لبعضهم، وقد يكون لاختلافهم في الترجيح عند تعارض الأدلة، وقد يكون لاختلافهم في نسخ النص، وقد يكون لغير ذلك، وإذا أردت التوسع فاقرأ كتاب (رفع الملام عن الأئمة الأعلام) لشيخ الإسلام أحمد بن تيمية -رحمه ....اقرأ المزيد

  - على الولد أن يبر أباه وأمه، ويحرم عليه عقوقهما وإيذاؤهما، ولو بالتأفف وإظهار الاشمئزاز والضجر، وأن يقوم بمعونة كل منهما قدر الطاقة فيما يحتاجان إليه مالا أو عملا، أما الانفصال عنهما أو عن أحدهما بسفر ونحوه، فإذا كانت المشكلات لا تحل إلا بذلك فلا حرج على الولد في ذلك للضرورة، ولو لم يأذن ال ....اقرأ المزيد

  - إن الله - سبحانه وتعالى - أوجب على الإنسان العبادات إذا كان أهلا للوجوب، بأن يكون ذا عقل يدرك به الأشياء، وأما من لا عقل له فإنه لا تلزمه الشرائع، ولهذا لا تلزم المجنون ولا تلزم الصغير الذي لم يميز، بل ولا الذي لم يبلغ أيضا، وهذا من رحمة الله -تعالى-، ومثله أيضا المعتوه الذي أصيب بعقله على ....اقرأ المزيد

حرق أوراق المصحف

    - نعم، إذا درس المصحف، وتمزق وخشي عليه من الامتهان أصبح في حالة لا يمكن الانتفاع به والقراءة فيه، فلا بأس أن يحرق وأن يدفن في أرض طاهرة؛ لأن كلا من الأمرين فعله الصحابة -رضي الله عنهم-، فقد دفنوا المصاحف، وكذلك حرقوا المصاحف لما جمعوا الناس على مصحف واحد، وهو مصحف عثمان - رضي الله عن ....اقرأ المزيد

  - لا بأس يا أخي , هذا كلام معروف في اللغة العربية ومسلوك ومطروق، ويسمى عندهم بالمجاز، كقول القائل «أنبت الربيع البقل» هذا من هذا القبيل «وجرى النهر» و«سال الميزاب» ونحو ذلك , فلا شيء في هذا إذا كان القائل مؤمنا بالله ورسوله، وأن أي شيء يقع إنما يقع بإرادته ....اقرأ المزيد

    - نعم يصح أن يتبرع الإنسان بالصلاة والصيام والصدقة وقراءة القرآن والذكر وغير ذلك من أنواع القربات للميت، بشرط أن يكون مسلمًا، أما إذا كان كافرًا فإنه لا يجوز أن يتبرع له الإنسان بشيء، مثل أن يموت الإنسان وهو لا يصلي، فإنه لا يجوز لأهله أن يستغفروا له، ولا أن يتبرعوا له بشيء من الأعما ....اقرأ المزيد

  - مما لا شك فيه أن القرآن كلام الله -عز وجل-، تكلَّم به -سبحانه وتعالى-، ونزل به جبريل الأمين على قلب رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، وأنه يجب على المسلم احترامه وتعظيمه؛ ولهذا لا يجوز للمسلم أن يمسَّ القرآن إلا وهو طاهر من الحدثين الأصغر والأكبر، ولا يجوز أن يوضع القرآن في مكانٍ يكون فيه ....اقرأ المزيد

- الأولى أن تحترم مال إخوانك حتى لو وثقت من أنهم راضون بما تتصرف به في أموالهم؛ لأن الأصل في مال المسلم الحرمة، ولكن إذا دعت الحاجة إلى أن تتصرف في ماله وأنت عالم برضاه، وواثق منه مثل لو نزل بك ضيف وعند صديقك غنم تريد أن تأخذ منها شاة لتكرم به الضيف، وأنت واثق من رضى صاحبه، فإن هذا لا بأس به لداعي ....اقرأ المزيد

  - لم يكن الاحتفال لتسمية المولود من سنة النبي - صلى الله عليه وسلم -، ولم يحصل من أصحابه في عهده، فمن فعله على أنه سنة إسلامية فقد أحدث في الدين ما ليس منه، وكان ذلك منه بدعة مردودة لقول رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، «من أحدث في ديننا هذا ما ليس منه فهو رد»، أما من ....اقرأ المزيد

  - الولد الأبكم الأصم إذا كان قد بلغ الحلم يعد مكلفاً بأنواع التكاليف من الصلاة وغيرها، ويعلم ما يلزمه بالكتابة والإشارة لعموم الأدلة الشرعية الدالة على وجوب التكاليف على من يبلغ الحلم وهو عاقل، والبلوغ يحصل بإكمال خمسة عشر عاما، أو بإنزال عن شهوة في الاحتلام أو غيره، وبإنبات الشعر الخشن حول ....اقرأ المزيد

   - الإنسان الذي في جماعة وسمع الأذان من أي مسجد فإن الواجب عليه وعلى الجماعة أن يجيبوا الأذان، وأن يتوجهوا إلى المسجد ولا يصلون في محلهم، ولا حاجة إلى أذان ولا غيره، بل يتوجهون إلى المسجد الذي سمعوا أذانه وهو قريب منهم؛ بحيث يمكنهم الوصول إليه والصلاة معهم، إذا كان الأذان بالصوت الطبيعي ....اقرأ المزيد

حكم من يسب القدر والزمن

  - هذا الكلام مناف لكمال التوحيد، وكمال الإيمان بالقدر، فإن القدر لا يلهو، والزمن لا يعبث، وإن كل ما يجري في هذه الحياة هو بتقدير الله وعلمه، والله -سبحانه- هو الذي يصرف الليل والنهار، وهو الذي يقدر السعادة والشقاء، بحسب ما تقتضيه حكمته، وقد تخفى تلك الحكمة على الناس؛ لأن علمهم محدود، وعقولهم ....اقرأ المزيد

 - لا بد في الشراب والخفاف أن تستر القدم من الكعب إلى أطراف الأصابع، فإذا كان الشراب خفيفا شفافا، يرى منه ما تحته من لحم وحمرته وسواده ونحو ذلك فإنه لا يمسح عليه، بل يجب خلعه وغسل الرجل، وإنما يمسح على الشراب والخف الساتر، لكن لو وقع فيه خروق يسيرة عرفا فإنه يعفى عنها في أصح قولي العلماء، الخرق ....اقرأ المزيد

        - البصل والثوم والكراث كله حلال؛ لأن الصحابة لما قالوا: إنها حرمت، قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: «ليس لي تحريم ما أحل الله» رواه مسلم. لكن من أكلها: فإن كان يقصد بذلك ألا يصلي مع الجماعة فهو آثم، ولا يسقط عنه إثم الجماعة، ومن أكلها لغرض أو لاشتهائها فل ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة