أخبار سريعة
السبت 24 يوليو 2021

مكتبة الفتاوى

  - كل امرئ حسيب نفسه في إصلاح باطنه، لكن من أسباب إصلاح الباطن: أن يكون الإنسان دائماً مع الله، يكثر ذكره واستغفاره، وعند المعاصي يخاف منه، وعند الطاعات يطمع في رحمته، المهم أن يعلق قلبه بالله -عز وجل-، لا بالدنيا وزخارفها، ولذاتها، وشهواتها، قال الله -تبارك وتعالى-: {زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ ....اقرأ المزيد

  - هذا استدلال باطل، وإلحاد في كتاب الله وسنة رسوله - صلى الله عليه وسلم - وهذا الرجل يجب أن يتوب إلى الله، يعلن توبته عن هذا الخوض في أحكام الله -عز وجل- بغير علم أو بغير بصيرة أو بهوى، لا يجوز له الكلام هذا، لو أُخِذَ بقوله هذا لغُيّر الدين كله، ويقال إن المصلحة تقتضي هذا، لا تصلوا؛ لأن الم ....اقرأ المزيد

  - الإنسان يتوسط، إذا أعطاه الله نعمة، فما يسرف في اللباس والطيب والمراكب، ولا يكون كهيئة الفقراء؛ فيجحد نعمة الله عليه. بل يتوسط في أمره، وخير الأمور الوسط، بين البخل والتبذير، {وَالَّذِينَ إِذَا أَنْفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا} (الفرقان: 67)، وسط بين الإقتار والبخل وبين الإسراف ....اقرأ المزيد

  - المطلوب منا الدعوة إلى التمسك بالسنة، والعمل بها، نقول: قصرنا في صلاتنا؛ فما اقتدينا الاقتداء التام بنبينا؛ فنحث الناس على التأسي بنبيهم في صلاتهم، وفي لباسهم، وفي مأكلهم، وفي مشربهم، وفي تعاملهم مع الآخرين، لنأخذ من حلمه، وأناته، وصدقه، وإخلاصه، ونصحه منهجاً نسير عليه. هذا المطلوب منا. & ....اقرأ المزيد

  - قد أخبرنا الله في كتابه أنه يرضى الأقوال والأعمال الطيبة: {إِن تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنكُمْ وَلَا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِن تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ}، فشكرنا للنعمة، وإخلاصنا الدين لله، وبعدنا عن الشرك قليله وكثيره، هذا من أسباب رضي الله عنا؛ لأنه يقول: {وإن تشكرو ....اقرأ المزيد

  - قال الإمام المجدد الشيخ محمد بن عبد الوهاب -رَحِمَهُ الله- في كتاب التوحيد (بابٌ من حقق التوحيد دخل الجنة بلا حسابٍ ولا عذاب)؛ وتحقيق التوحيد تصفيتهُ من الشرك والبدع والذنوب والمعاصي، هذا هو الذي حقق التوحيد، وهذا لا ينالهُ إلا الأفذاذ من عباد الله -عَزَّ وَجَلَّ-، فعندنا نقص وعندنا مُخالف ....اقرأ المزيد

    - احذري الوساوس التي يزرعها الشيطان ليحزن الذين آمنوا، وعليك بأداء العبادات كما أمر الله، وكثرة الدعاء والذكر وقراءة القرآن والآيات والأذكار عقب الصلوات، ولا سيما بعد صلاة الفجر وصلاتي المغرب والعشاء، ولو بحثت عمن يرقي بالقرآن والأدعية المأثورة وعالجك بها، فلعل الله أن يشفيك، وأكثري ....اقرأ المزيد

  - أولاً: أسباب انتشار الفساد الأخلاقي اليومي مخالفة أوامر الله ونواهيه، كل بحسب مسؤوليته. - ثانيًا: الأسباب الكفيلة لعلاجها: القضاء على هذه المخالفات بتطبيق الجزاء الرادع على المخالف، وتقوى الله -جل وعلا- من الجميع.   ....اقرأ المزيد

  - مكافأة من صنع معروفًا مسألة مأمور بها، ويحسن أن تكون المكافأة بمثل فعله، فإن لم يتيسر ذلك فبالدعاء له، كما يدل عليه قوله - صلى الله عليه وسلم -:  «من صنع إليكم معروفًا فكافؤوه، فإن لم تجدوا ما تكافؤونه فيه فادعوا له حتى تروا أنكم قد كافئتموه»، وعبارة: (جزاك الله خيرًا) أقر ....اقرأ المزيد

  - العبرة  ليست بالخلاف، الخلاف واقع ويكثر، لكن العبرة بالدليل العبرة، والاختلاف لا يسوغ للإنسان أنه يعمل ما يريد، لابد من اتباع الدليل، فإذا كان أحد المختلفين معه الدليل فهو صاحب الحق.   ....اقرأ المزيد

  - المسلم في أموره وتصرفاته كلها محكوم بالشرع، وعليه تحري السنة فيما يقدم عليه من أمر دينه ودنياه، والله -تعالى- يقول: {وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا} والذي ينظر في هدي النبي - صلى الله عليه وسلم - فيما يكون منه بعد السلام من الفريضة، يجده - صلى الله عليه وسلم - ينشغل ....اقرأ المزيد

    - الأحكام التي شرعها الله لعباده وبينها في كتابه الكريم أو على لسان رسوله الأمين -عليه من ربه أفضل الصلاة والتسليم- كأحكام المواريث والصلوات الخمس والزكاة والصيام ونحو ذلك، مما أوضحه الله لعباده، وأجمعت عليه الأمة، ليس لأحد الاعتراض عليها ولا تغييرها؛ لأنه تشريع محكم للأمة في زمان ال ....اقرأ المزيد

    - كلها بدعة، من أحدث شيئا في العقيدة كأن يحدث الأعياد البدعية، والاحتفال بها، أو البناء على القبور، واتخاذ المساجد عليها، كل هذا بدعة، وهذه تتعلق بالعقيدة أيضا، تسبب شرا كثيرا، وهكذا البدعة في الصلاة، أو في الصيام، أو في الحج كلها منكرة، يقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: «من أ ....اقرأ المزيد

    - فالجواب أن يقال على ذلك أدلة كثيرة من كتاب الله -عز وجل- وسنة رسوله - صلى الله عليه وسلم .      والتوحيد معناه: توحيد الله، يعني: الاعتقاد أنه واحد لا شريك له. ومن الآيات الدالة على ذلك قوله -سبحانه-: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ} (الذاريا ....اقرأ المزيد

  - ما يوجد في الجرائد من صور الأحياء ومن أسماء أو آيات القرآن هو من الأمور التي عمت بها البلوى، وينبغي للإنسان أن يصون ما به الآيات أو ذكر الله، وأن يتخلص من هذه الجرائد إما بتحريقها أو دفنها أو طمس معالم ما فيها من صور، أو بيعها على أرباب مصانع الورق ليعيدوها ورقا آخر أو غير ذلك مما يصون الآ ....اقرأ المزيد

  - عليك بنصيحة أخيك وحثه على الطاعة؛ بفعل ما أمره الله به واجتناب ما نهاه الله عنه، وتوجيهه بالحكمة والموعظة الحسنة والأسلوب الطيب، وإهداء بعض الكتب والأشرطة الإسلامية النافعة له، والذي ننصحه به التوبة النصوح مما مضى والبعد عن قرناء السوء، والحرص على مرافقة القرناء الصالحين، وحضور المحاضرات و ....اقرأ المزيد

  - يجب على الإنسان مراعاة المسؤولية، فعليه أن يتقي الله ويمنع كافة من له ولاية عليهن من هذه الألبسة، فقد ثبت عنه - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: «صنفان من أهل النار لم أرهما بعد.. وذكر نساء كاسيات عاريات، مائلات مميلات، رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها». ....اقرأ المزيد

  - قال الله -تعالى-: {إنما المؤمنون إخوة} فالواجب أن تتخذهم إخوانا تحب لهم ما تحب لنفسك، وتكره لهم ما تكره لنفسك، وتسعى بحسب مقدورك في مصالحهم وإصلاح ذات بينهم، وتأليف قلوبهم واجتماعهم على الحق، المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يكذبه ولا يحقره، وتقوم بحق من له حق خاص كالوالدين والأقار ....اقرأ المزيد

    -  الأعمال التي تنفع الوالدين أحياء برهما والإحسان إليهما بالقول وبالفعل، وبالقيام بما يحتاجان إليه من النفقة والسكنى وغير ذلك، والأنس والكلام الطيب وخدمتهما هذا في حال الحياة، والإحسان إليهما بكل قول أو فعل لقوله -تعالى-: {وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِا ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة