أخبار سريعة
الإثنين 10 مايو 2021

مكتبة الفتاوى

    - إذا كان الواقع كما ذكر السائل من أن أحوال زوجته مستقيمة، وأنه يحبها، وغالية عنده، وأنها لم تسئ إلى أمه، وإنما كرهتها لحاجة شخصية، وأمسك زوجته وأبقى على الحياة الزوجية معها، فلا يلزمه طلاقها طاعة لأمه، لما ثبت عن النبي -  صلى الله عليه وسلم - أنه قال: «إنما الطاعة في المع ....اقرأ المزيد

  - للطلاق أسباب كثيرة منها : عدم الوئام بين الزوجين، بألا تحصل محبة من أحدهما للآخر، أو من كل منهما، ومنها سوء خلق المرأة، أو عدم السمع والطاعة لزوجها في المعروف، ومنها سوء خلق الزوج وظلمه للمرأة، وعدم إنصافه لها، ومنها عجزه عن القيام بحقوقها أو عجزها عن القيام بحقوقه، ومنها وقوع المعاصي من أ ....اقرأ المزيد

  - نعم الطلاق لا شك أنه غير محبوب إلى الله، وقد أمر الله -سبحانه وتعالى- بالصبر على المرأة وقال: {فَإِن كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَن تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا} (النساء: من الآية19)، وقال في المولين: {لِّلَّذِينَ يُؤْلُونَ مِن نِّسَائِهِمْ تَرَبُّصُ أَرْبَعَة ....اقرأ المزيد

- هذا واقع كثير من الناس في الطلاق لأسباب كثيرة، تارة من الزوج، وتارة من المرأة، وتارة منهما جميعا، فقد تكون المرأة بذيئة اللسان، تسبه وتتكلم بكلام غير لائق، فلا يتحمل ويطلق، وقد تطالبه بأشياء لا تجب، وتكثر عليه، وتتعبه فيطلق، وقد يكون هو سريع الغضب، قليل الصبر، فلا يتحمل شيئا، قد يكون عنده أعمال ....اقرأ المزيد

  - اعلموا أن الشيطان أحرص ما يكون على تفريق المرء وزوجته، يحرص على هذا حرصا عظيما، حتى إن السحرة جعلوا أكبر ما يتعلمون: {مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ} (البقرة:102)، وحتى أنه ورد في بعض الآثار: أن الشيطان يرسل جنوده ليضلوا الناس فيأتي هذا ويقول: أضللت فلانا حتى فعل كذا، وي ....اقرأ المزيد

    - في هذه المسألة خلافٌ بين أهل العلم كثير، وحكى بعضُهم قول الجمهور أنه لا يجوز لها أن تقرأ وهي حائض أو نُفساء، وذهب جمعٌ من أهل العلم إلى جواز ذلك من دون مسِّ المصحف، وهذا هو القول الأرجح؛ لأنها ليست مثل الجنب، الجنب بإمكانه أن يغتسل ويقرأ في الحال، والجنب ممنوعٌ من القراءة كما في ال ....اقرأ المزيد

    - نعم أنت مأجورة على كتم الغيظ، وعلى خير عظيم، والله يقول -سبحانه- في كتابه العظيم، في وصف أهل الجنة: {وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ (133) الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَا ....اقرأ المزيد

    - نعم، إذا درس المصحف، وتمزق وخشي عليه من الامتهان أصبح في حالة لا يمكن الانتفاع به والقراءة فيه، فلا بأس أن يحرق وأن يدفن في أرض طاهرة؛ لأن كلا من الأمرين فعله الصحابة -رضي الله عنهم-، فقد دفنوا المصاحف، وكذلك حرقوا المصاحف لما جمعوا الناس على مصحف واحد، وهو مصحف عثمان - رضي الله عن ....اقرأ المزيد

    - الاحتفاظ بالمُحنّطة فيه نظر، وقد صدر منا في هيئة الإفتاء فتوى بالمنع من ذلك لأمرين: أحدهما: ما فيه من إضاعة المال. والثاني: أنه مصيبة إلى شرٍّ كبيرٍ: إمَّا إلى اعتقاد فيه وأنه يحفظ البيت من الجنِّ، أو من كذا، أو من كذا، أو إلى إيجاد المُصورات واتِّخاذ الصور في البيوت وتعليقها، فه ....اقرأ المزيد

  - أما صلاة الفجر التي يؤخرها عن وقتها وهو قادر على أن يصليها في وقتها؛ حيث بإمكانه أن ينام مبكرا فإن صلاته هذه لا تقبل منه؛ لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: «من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد «والذي يؤخر الصلاة عن وقتها عمدا بلا عذر قد عمل عملا ليس عليه أمر الله ورسول ....اقرأ المزيد

  - على الإنسان أن يعرف الحق، ويعرف الدين الصحيح، ويتضلع بالعلم النافع، ثم بعد ذلك يطلع على الأشياء المخالفة ليحذر منها ويرد عليها. أما الإنسان الجاهل الذي ثقافته ضعيفة وحصيلته في العلوم الشريعة قليلة، هذا لا يجوز له أن يقرأ الكتب الباطلة؛ لأنه ربما تنطلي عليه وتؤثر على عقيدته وهو لا يدري؛ لأ ....اقرأ المزيد

  - الجواب: الصلاة على الملائكة مشروعة أن تقول: عليهم الصلاة والسلام، وتقول: عليهم السلام؛ لأنهم عباد مكرمون، وهم خلق من خلق الله، فضلهم الله -سبحانه وتعالى- على غيرهم، كما قال -تعالى- في حقهم: {بَلْ عِبَادٌ مُكْرَمُونَ} (الأنبياء: 26)، وكما قال -تعالى-: {وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ كِرَام ....اقرأ المزيد

  - للوالد والوالدة تأديب الأطفال إذا رأيا ذلك، ولو كان دون العشر ولو كان دون السابعة، إذا رأى أن يؤدب ولده ذكرًا كان أو أنثى لا بأس، لكن بالشيء الذي يناسبه، لا يضره، التأديب الخفيف ينفعه ولا يضره، إذا كان يتعدى على إخوانه الصغار، إذا كان يعبث في البيت عبثًا يؤذي أو ما أشبه ذلك يؤدبه، الضربات ....اقرأ المزيد

  - لا بأس يا أخي , هذا كلام معروف في اللغة العربية ومسلوك ومطروق، ويسمى عندهم بالمجاز، كقول القائل «أنبت الربيع البقل» هذا من هذا القبيل «وجرى النهر» و«سال الميزاب» ونحو ذلك , فلا شيء في هذا إذا كان القائل مؤمنا بالله ورسوله، وأن أي شيء يقع إنما يقع بإرادته ....اقرأ المزيد

    - نعم يصح أن يتبرع الإنسان بالصلاة والصيام والصدقة وقراءة القرآن والذكر وغير ذلك من أنواع القربات للميت، بشرط أن يكون مسلمًا، أما إذا كان كافرًا فإنه لا يجوز أن يتبرع له الإنسان بشيء، مثل أن يموت الإنسان وهو لا يصلي، فإنه لا يجوز لأهله أن يستغفروا له، ولا أن يتبرعوا له بشيء من الأعما ....اقرأ المزيد

  - يجوز للإنسان أن يستشهد بالقرآن على الحادثة، لا أن يجعل القرآن بدلا من الكلام، فمثلا إذا قام يلاعب أولاده أو صار يتاجر في ماله فقال: {إَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ} فلا بأس بذلك، لأنه يستشهد بالآية على ما نزلت فيه، وأما إذا جعلها بدلا من الكلام؛ بحيث يعبر بالقرآن عن المعنى ....اقرأ المزيد

    - الله أعلم -سبحانه-؛ فربك هو الحكيم العليم، ولا نعلم الحكمة من هذا، يقول -جل وعلا-: {إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ}، ويقول سبحانه: {إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا}.      فمن حكمته البالغة جعل اللغات متعددة، وجعل الناس ألوانا كذلك، كما قال -عز وجل-: {وَمِنْ آيَ ....اقرأ المزيد

  - مما لا شك فيه أن القرآن كلام الله -عز وجل-، تكلَّم به -سبحانه وتعالى-، ونزل به جبريل الأمين على قلب رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، وأنه يجب على المسلم احترامه وتعظيمه؛ ولهذا لا يجوز للمسلم أن يمسَّ القرآن إلا وهو طاهر من الحدثين الأصغر والأكبر، ولا يجوز أن يوضع القرآن في مكانٍ يكون فيه ....اقرأ المزيد

  - كشف الغمة وتفريج الكربة وشرح الصدور بيد الله وحده، فإذا ابتلاك الله بكرب أوضيق صدر فافزع إليه وحده، واطلب منه أن يكشف ما نزل بك، وافعل ما كان يفعل رسول الله - صلى الله عليه وسلم -؛ فإنه كان إذا أحزنه أمر واشتد به الكرب فزع إلى الصلاة، وعلمنا أن نقول عند الكرب: «لا إله إلا الله العظيم ....اقرأ المزيد

- الأولى أن تحترم مال إخوانك حتى لو وثقت من أنهم راضون بما تتصرف به في أموالهم؛ لأن الأصل في مال المسلم الحرمة، ولكن إذا دعت الحاجة إلى أن تتصرف في ماله وأنت عالم برضاه، وواثق منه مثل لو نزل بك ضيف وعند صديقك غنم تريد أن تأخذ منها شاة لتكرم به الضيف، وأنت واثق من رضى صاحبه، فإن هذا لا بأس به لداعي ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة