أخبار سريعة
الإثنين 10 مايو 2021

الملفات » » بمشاركة محاضرين من داخل الكويت وخارجها - مركز تراث للتدريب يقيم المنتدى الأول: (مقومات نجاح العمل الدعوي والإعلامي في مؤسسات العمل الإنساني)

للكاتب: المحرر المحلي

نسخة للطباعة

 دشن مركز تراث للتدريب التابع لجمعية إحياء التراث الإسلامي بالتعاون مع معهد إشراقات للتدريب، المنتدى التدريبي الأول تحت عنوان: (مقومات نجاح العمل الدعوي والإعلامي في مؤسسات العمل الإنساني)، ويستمر المنتدى في الفترة من 19/4/2021 إلى 3/5/2021، ويستضيف المركز في هذا المنتدى ثلة من المحاضرين المتميزين في جوانب إدارية وإعلامية وشرعية عدة من داخل الكويت وخارجها.

اليوم الأول

     ففي اليوم الأول كان ضيف المنتدى من الكويت د. عيسى القدومي وكانت دورته بعنوان: (أسس نجاح العمل الخيري في ظل التحديات المعاصرة)، ثم رئيس قطاع العلاقات العامة والإعلام سالم الناشي وكانت دورته بعنوان: (مهارات التعامل مع وسائل الإعلام).

اليوم الثاني

وفي اليوم الثاني للمنتدى كان ضيف اللقاء النائب في البرلمان المصري د. أحمد خليل خير الله، من جمهورية مصر العربية، وكانت دورته بعنوان: (مهارات قيادية وإدارية من وحي رمضان).

اليوم الثالث

وفي اليوم الثالث من أيام المنتدى كان ضيف المنتدى د. محمد محرم، من جمهورية مصر العربية، وكانت محاضرته بعنوان: (الوعي المالي في مؤسسات العمل الإنساني).

اليوم الرابع

أما اليوم الرابع والمقرر أن يكون الأربعاء القادم 28/4/2021 إن شاء الله فسيكون ضيف اللقاء المستشار في الوقف السني في مملكة البحرين الشيخ فتحي الموصلي، وستكون محاضرته بعنوان: (أسس نجاح العمل الدعوي في ظل التحديات المعاصرة).

اليوم الخامس

واليوم الأخير للمنتدى سيكون يوم الاثنين 3/5/2021 إن شاء الله، وسيكون ضيف اللقاء من الكويت وهو الإمام والخطيب بوزارة الأوقاف د. أحمد الكوس، وستكون محاضرته بعنوان: (أسس نجاح الإعلام الإسلامي).

والجدير بالذكر أن المنتدى يبث أونلاين عن طريق برنامج الزووم، ويشارك في متدربون من داخل الكويت وخارجها،

الدورة الأولى

أسس نجاح العمل الخيري ومقوماته في ظل التحديات المعاصرة 

     في دورته التي قدمها د. عيسى القدومي تحدث عن محاور عدة، منها مفهوم العمل الخيري، وأنه عبارة عن تقديم خدمة للمحتاجين إليها من الأفراد أو الجماعات، قولية أو فعلية، جسدية أو مادية، من غير طلب عوض، ومن غير مخالفة للشرع، ثم بين مفهوم مؤسسات العمل الخيري وأنها مؤسسات غير حكومية، تنظم بذل المال والوقت والخبرة لتحقيق مصلحة عامة، ثم بين مجالات العمل الخيري وأنها ميادين الأعمال الخيرية الموزعة بحسب الحاجات والمتطلبات التي تمس حاجة الإنسان وما دون الإنسان من بيئة وحيوان، وأفضلها ما كانت أكثر نفعاً في زمنها.

مقاصد العمل الخيري

ثم تحدث القدومي عن مقاصد العمل الخيري، وذكر أهمها وهو الإخلاص إلى الخالق، والإحسان إلى المخلوق، ومقاصد صرف الأموال الخيرية وهي سد الحاجات، والإعانة على الطاعات.

العمل الخيري المؤسسي 

وعن مقومات العمل الخيري المؤسسي الفاعل قال القدومي: إنه يحتاج إلى أمور عدة وهي:

أ. نظام: ينظم العمل الخيري ويدفعه ويحفظه.

ب. منظمة: عمل مؤسسي له أهدافه وبرامجه ومقوماته وطاقاته البشرية.

ج. نظم: توجه أنشطة العمل التطوعي وبرامجه ضمن إطار منهجي يراعي أسس العمل الخيري وآلياته ومخرجاته.

أسس نجاح العمل الخيري ومقوماته

وعن تحديات العمل الخيري قال القدومي: إنها تتمثل في أمور عدة خارجية وداخلية، لكنه ركز على الداخلية منها وهي الانسجام بين العناصر الثلاث: المال والوقت والخبرة.

قيم العمل الخيري

كما ذكر القدومي أهم القيم التي يتصف بها العمل الخيري وهي:

- الإخلاص في العمل: انطلاقاً من قاعدة: لا ثواب إلا بنية.

- الإتقان: وهو أداء العمل الصحيح في الوقت الصحيح وبطريقة صحيحة.

- الاستمرارية: العطاء والديمومة طريق الوصول للتطوير والتحسين والتميز.

- التحسين: أن يؤدى العمل المطلوب أفضل من المطلوب.

- التجديد: فأفضل الأعمال الوقفية ما كان أكثر نفعاً في الزمان والمكان والقصد.

مشكلات إدارة الأعمال الخيرية

     وعن المشكلات الرئيسة التي تواجه إدارة الأعمال الخيرية ومؤسساتها قال القدومي أنها تتمثل في ضعف القيادة، وضعف بناء القدرات، والإخفاق في بناء الشراكات، وضعف الإدراك لمعايير العمل الخيري ومشاريعه، وضعف المراجعة والتقييم (ضعف الحوكمة).

معايير بناء السمعة الحسنة للجهة الخيرية

وعن معايير بناء السمعة الحسنة للجهة الخيرية قال القدومي: إن ذلك يستلزم وجود عدد من الصفات في المؤسسة وهي:

- الصفة الأولى: جودة الإدارة (وجود إدارة مستقرة ومنظمة مبنية على أسس مؤسسية).

- الصفة الثانية: القدرة على التطوير (البنية الداخلية وخدمات المستفيدين).

- الصفة الثالثة: تميز الخدمات المقدمة (للمتبرعين والمستفيدين والمتعاملين).

- الصفة الرابعة: الحفاظ على الأشخاص أصحاب القدرات (عاملين ومتطوعين).

- الصفة الخامسة: الموقف المالي السليم الشفافية (إيرادات ومصروفات وموازنات).

- الصفة السادسة: استخدام (الموارد والإمكانات) بالطريقة المثلى.

- الصفة السابعة: درجة التجديد والابتكار في الخدمات والعمليات.

- الصفة الثامنة: صداقاتها مع البيئة والمجتمع.

     وأكد أن أداء المؤسسة الخيرية يقوم أساساً على كفاءة العنصر البشري المخول له تسيير المؤسسة وفق أسس ومعايير شخصية وأخلاقية وعلمية ودينية ومهنية؛ وذلك يسهم في إنماء المؤسسة الخيرية والوقفية، وتحديثها وتحسينها وضمان مآلاتها إلى حد جيد بما يواكب تطورات الزمان والمكان.

مقومات العمل الخيري الناجح

     ختم القدومي محاضرته بكلام لفضيلة الشيخ عبد الله بن جبرين - رحمه الله - في جوابه عن سؤال خاص بمقومات العمل الخيري الناجح قائلاً: «إن العمل الخيري يقوم على إخلاص العاملين, ونصحهم للمسلمين وطلبهم الأجر من الله -تعالى-، وكذا ترغيبهم لأهل الخير في النفقة وإمداد المستضعفين, والتبرع لصالح المسلمين، وكذا الحرص على بذل الوقت في العمل المتواصل الذي يحصل به نفع الإسلام والمسلمين بوصفه صلة للفقراء وكفالة للأيتام وصدقات على ذوي الحاجات وتخليص لذوي الفاقات، وإطلاق للمساجين، ووفاء عن الغارمين، وتشجيع للمعلمين والدعاة في الداخل والخارج، ومساهمة في الأعمال الخيرية، وبذلك يكون العمل ناجحا بإذن الله».

الدورة الثانية

مهارات التعامل مع وسائل الإعلام  

     وفي الدورة الثانية التي قدمها رئيس مركز تراث للتدريب المهندس سالم أحمد الناشي التي كانت بعنوان: (مهارات التعامل مع وسائل الإعلام)، بين من خلالها أهم أسس التعامل مع وسائل الإعلام وقواعده، فضلا عن إكساب المشاركين المهارات الخاصة بفهم الأدوات الإعلامية والإعلام عموما.

ثلاثة أهداف رئيسة

وحدد الناشي ثلاثة أهداف رئيسة للدورة، بينها في مقدمة كلامه وهي:

(1)  التعرف على قواعد التعامل مع وسائل الإعلام.

(2)  القدرة على فهم الأدوات الإعلامية، والتعرف على مفهوم الإعلام عموما.

(3)  تعلم التحضير الجيد للمقابلات وتوظيفها لصالح الأهداف الموضوعية.

تعريف الاتصال

وعن مفهوم الاتصال قال الناشي: هو كل نشاط يشترك فيه طرفان أو أكثر، بوصفهم قوى فاعلة في هذا النشاط؛ من حيث التبادل في الإرسال والتلقي، وذلك بدرجات متفاوتة من الفاعلية، سواء في وجهة النشاط، أم فيما قد ينتج عنه من تأثير.

مكونات الاتصال

ثم بين الناشي مكونات الاتصال الخمسة وهي: المصدر أو المرسل، ثم الرسالة وتتم عبر وسيلة محددة أو وسائل، وهذه الرسالة يستقبلها مستقبل فيحدث عنده نوع من التأثير، قد يترتب عليه نوع من رد الفعل.

مستوى التغيير

وعن مستويات التغيير قال الناشي: إنها تتم من خلال ثلاثة مستويات:

- الأول الشخص: هل هناك صفات يجب أن أغيرها لكي أتعامل تعاملا إيجابيا مع وسائل الاعلام؟

- ثم المؤسسة: هل هناك أساليب يجب أن أغيرها في المؤسسة التي أعمل بها لكي تتعامل إيجابيا مع وسائل الإعلام؟

- ثم الجهة الإعلامية: ما الذي تريده الجهة الإعلامية مني؟ وما المؤسسة التي تنشر ما نريده، وكيف أتعامل مع ما تنشره وسائل الإعلام؟

الكتابة الصحفية

وعن الكتابة الصحفية ومفهومها قال الناشي: إن الكتابة الصحفية تسعى إلـى: توضيــح النــقاط الرئيسـة، والتـأثير الإيجابي علــى القارئ، وإظهار شخصية الكاتب من خلال الكتابـة.

فنون صحفية

ثم بين الناشي أهم الفنون الصحفية وهي: فن الخبـر الصحفي، فن المقال الصحفي، فن التحقيـق الصحفي، فن الحديث الصحفي.

الخبر الصحفي

ثم تحدث الناشي تفصيلا عن الخبر الصحفي وذكر تعريف الخبر وشكله، ومكوناته، وعناصره، ثم عرف الخبر الجيد بأنه الذي يجيب عن الاستفسارات التي في ذهن القارئ، فلا يدع تساؤلاً في ذهن القارئ إلا و أجاب عنه، ثم ذكر صفات الخبر ومصادره.

تطبيقات

وفي نهاية محاضرته ذكر الناشي بعض التطبيقات العملية لتعامل وسائل الإعلام، منها: كيفية إدارة الأزمات الإعلامية، واستراتيجيات إدارة تلك الأزمات.

 

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة