أخبار سريعة
الإثنين 10 مايو 2021

أخبار » لأول مرة عبر الأونلاين لــ40 مشاركاً - مركز تراث للتدريب يقيم دورة مهارات التواصل مع المتبرعين

نسخة للطباعة

   

      صرح رئيس مركز تراث للتدريب سالم الناشي أن المركز  -وفي إطار تطبيق خطته السنوية للتدريب- عقد الأسبوع الماضي برنامجه التدريبي الأول ( مهارات التواصل مع المتبرعين) عبر الأونلاين من خلال تطبيق الزووم، وقد عقد البرنامج يومي الثلاثاء والأربعاء 6-7 /٤ وقد شارك في هذا البرنامج 40 متدربًا من لجان وأفرع إحياء التراث، وحاضر فيه د. عيسى القدوميوأضاف الناشي أن المركز أقام هذا البرنامج عن بعد تطبيقًا للإجراءات الاحترازية والصحية التي دعت إليها المؤسسات الرسمية للدولة.

     وقد استهدفت الدورة تنمية قدرات العاملين في أفضل السبل والوسائل في التواصل مع المتبرعين، من خلال تزويدهم بالمفاهيم الحديثة للتواصل، وتنمية مهارات الإقناع وآداب الحوار مع المتبرعين، و قد قدم المحاضر من خلال الدورة خمس وحدات تدريبية، الأولى كانت مقدمات أساسية في العمل الخيري، أما الوحدة الثانية فكانت عن أسس ومهارات التخطيط لتسويق العمل الخيري وفنونه، وخطوط وأساليب جمع المال للمشاريع الخيرية، أما الوحدة الثالثة فكانت عن أسس وفنون المخاطبة والاتصال، والقواعد الرئيسة في الحديث مع المتبرع، وصفات المتحدث الجيد؛ ومهارات الخروج من المواقف الصعبة في تسويق العمل الخيري، والقدرة على إقناع الآخرين.

     وجاءت الوحدة الرابعة عن فنون ومهارات تسويق المشاريع الخيرية، وما ينبغي فعله قبل تقديم المشروع، ولمن يقدم، والطرائق المثلى لإعداد ملف المشروع، وأسرار التسويق الناجح للمشاريع الخيرية.  أما الوحدة الخامسة فكانت عن مهارات وفنون خدمة المتبرعين للعمل الخيري، والتعامل مع مختلف أنماط المتبرعين، وتنمية المهارات في مواجهة المشكلات، والمحافظة على سمعة المؤسسة، وابتكار خدمات جديدة وحلول مقنعة للمشكلات، والتغيير لمستوى أفضل، ومعايير الخدمة المميزة.

 

مهارات التحدث مع المتبرع

وقد استعرض قدومي خلال الدورة بعض المهارات منها مهارات التحدث مع المتبرع ذكر منها ما يلي:

- كن طبيعيًا: كن أنت ولا تكن شيئا آخر، ولا تحاول أن تقلد أحداً.

- الثـقـة: كن واثقاً من نفسك وإياك والغرور.

- الاستماع: وسيلة فاعلة لابد أن نحسنها في مخاطبتنا الآخرين.

أسرار الحديث الرائع مع الناس

- كما ذكر بعض الأسرار التي تجعل حديث الموظف مع المتبرع متميزًا ورائعًا منها:

-  البداية الناجحة عنوان الحديث الناجح.

-  اهتم بالمتبرع وأشعره باهتمامك الشديد به.

- كن متواضعاً معه.

- تدرب على فن الوقفات في أثناء الحديث.

- التواصل بالعين من أسرار نجاح اللقاء.

- لا تعط أحسن ما عندك في بداية اللقاء.

- لا تحاول تغطية كل الموضوع، اختصر المقدمات، والغ غير الضروري.

- كن دقيقاً في إعطاء المقاييس والمعلومات حول المشروع المقترح.

- لا شيء ينفع كالحقيقة الواضحة فابدأ بالحقائق والمنطق.

- احفظ عن ظهر قلب ما ستقوله من أرقام وتفاصيل حول المشروع.

 

أساليب عملية في فن الاتصال والتعامل مع المتبرعين

 

بين قدومي أهم الأساليب العملية في فن الاتصال والتعامل مع المتبرعين وذكر منها ما يلي:

- قدّر الشخص.

- أظهر اهتمامًا حقيقيا بالشخص.

- حدث الآخرين في مجال اهتمامهم.

- استخدم أسلوب المدح.

- تجنب تصيد عيوب الآخرين.

- تواضع فالناس تنفر ممن يستعلي عليهم.

- تعلم فن الإنصات فالناس تحب من يصغي لها.

- حاول أن تكون واضحاً في تعاملك.

- حافظ على مواعيدك مع الناس.

- لا تكن لحوحاً في طلب حاجتك.

- اختر الأوقات المناسبة للتواصل.

- ابتعد عن التكلف بالكلام والتصرفات.

- حاول أن تنتقي كلماتك.

الإلمام بحقوق المتبرعين

كما بين أن العاملين في المجال الخيري لابد أن يكونوا على دراية وإلمام بحقوق المتبرعين، وكذلك الأسئلة التي لابد من إجابة المتبرع عنها ليطمئن بأن ما تبرع به سيكون بأيد أمينة، توصلها لمستحقيها بحسب رغبة المتبرع.

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة