أخبار سريعة
الإثنين 10 مايو 2021

أخبار » إحياء التراث تطلق حملة إنسانية خيرية لبناء قرية متكاملة للفقراء والمحتاجين المتضررين من الفيضانات

نسخة للطباعة

  


استجابة لضحايا الفيضانات والسيول الناجمة عن الأمطار الغزيرة التي شهدتها النيجر، وخلفت 65 قتيلًا وأكثر من 329 ألفًا و958 شخصًا تضرروا منها، وتسببت في تخريب أكثر من 34 ألف منزل، أعلنت جمعية إحياء التراث الإسلامي طرح حملة إنسانيه خيرية لبناء قرية متكاملة للفقراء والمحتاجين من المتضررين من تلك الفيضانات الأخيرة في دولة النيجر، باسم (قرية سباق الخير)، وتتكون هذا القرية من عدد من المنازل، تبنى بناء حديثاً، بدلاً من الأكواخ غير الصالحة للسكن لمن فقدوا منازلهم في الفيضانات التي مرت بها المنطقة ، كذلك سيتضمن المشروع إقامة مشاريع تنموية وخدمية للقرية، وقد أشارت التقديرات الأولية للمشروع كونه مشروعا خدميا أن المبلغ المستهدف لإنشائه قابل للزيادة بحسب ظروف العمل أو التعديلات التي قد تطرأ عليه، كما أشارت إدارة الحملة إلى أن هذا المشروع يساهَم فيه من أموال الصدقة والتبرعات العامة، ولا يجوز دفع الزكاة فيه؛ لأنه غير داخل ضمن مصارف الزكاة الثمانية، إلا أنه من المشاريع المهمة جدا؛ نظرا للحاجة الماسة إليه هناك، كما أنه يحظى باهتمام كبير من المتبرعين وأهل الخير، من جهة أخرى أعلنت الجمعية عن نجاح حملة دعم تطوير معهد الإمام الشافعي في اندونيسيا، وهو من المشاريع الرائدة، ويحمل اسم دولة الكويت، وقد تضرر كغيره من أحداث تسونامي.

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة