أخبار سريعة
الأربعاء 16 يونيو 2021

أخبار » مساهمة منها في مساعدة المتضررين من السيول الجارفة في حضرموت باليمن - التراث توزع مواد غذائية على الأسر المحتاجة

نسخة للطباعة

مساهمة منها في مساعدة المتضررين من السيول الجارفة التي تعرضت لها مدن يمنية عدة، وفضلا عما قُدم من سلال غذائية ومواد إغاثة وإفطار، وزعت جمعية إحياء التراث الإسلامي كمية من لحوم الضأن ضمن ما وزع؛ سعياً منها لتخفيف معاناة متضرري السيول بمدينة تريم ومنطقة عيديد التي شهدتها المنطقة في العشرين من رمضان، وتضررت من خلالها العديد من الأسر بالمنطقة، وقد استفاد منها ما يقارب من (107) أسرة متضررة في تلك المنطقة، وذلك بالتعاون مع مؤسسة الضمير الخيرية الاجتماعية بوادي حضرموت.

     وفي تصريح لرئيس المؤسسة الشيخ: أبي بكر الهدار قال: نقوم بهذه المبادرة الإنسانية بحضور كل من نائب رئيس تجمع الأهالي لمتضرري السيول بمنطقة عيديد د. طلال سالمين بن منصور، وبحضور مدير عام مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بوادي حضرموت وصحرائها د.عبدالله رمضان باجهام بمقر اللجنة الأهلية بمنطقة عيديد.

     وفي اللقاء عبر د.باجهام عن خالص شكره وتقديره لجمعية إحياء التراث الإسلامي بدولة الكويت الشقيقة على هذه المكرمة التي دائماً ما تكون السباقة في تقديم المعونات الإغاثية للمحتاجين، كما شكر لمؤسسة الضمير الخيرية الاجتماعية على استجابتها ودورها في تخفيف معاناة أهاليهم المتضررين بالمنطقة, لافتاً إلى أن ما تقدمه منظمات المجتمع المدني مع الجهود الحكومية ممثلة بالسلطة المحلية بالوادي والصحراء ستسهم في تخفيف المعاناة، مشيراً بأن اللجنة الحكومية المكلفة من قبل وكيل الوادي والصحراء مع اللجنة الأهلية تعمل على وضع الاحتياجات وفقاً للأولويات؛ حيث يتطلب من الجميع المشاركة في التغلب على آثار الكارثة التي حصلت وإيجاد الحلول لتفاديها مستقبلاً إن شاء الله.

     فيما شكر نائب رئيس تجمع الأهالي لمتضرري السيول بمنطقة عيديد د.طلال سالمين بن منصور نيابة عن الأهالي المتضررين جمعية إحياء التراث الإسلامي الكويتية وشعب الكويت، ومؤسسة الضمير الخيرية الاجتماعية ممثلة برئيسها الشيخ أبي بكر الهدار؛ على وقوفهم وتواصلهم، لافتاً إلى أن اللجنة الأهلية بعد اكتمال عدد الأسر المتضررة وعددها (450) أسرة قامت بتوزيعها على مجموعات وفقاً لحجم الأضرار التي لحقت بها، كما أن اللجنة لديها قاعدة بيانات حول مجمل الأضرار التي لحقت بالمنطقة، وأشار بأن اللجنة أطلقت نداء عاجلا لمساعدة (200) أسرة في قيمة الإيجارات السكنية مساهمة بمعدل (50) ألف ريال لكل أسرة شهرياً، فضلا عن مبلغ (150) ألف ريال عيدية من ملابس وهدايا لأطفال الأسر المتضررة من كل منظمة ومؤسسة من منظمات المجتمع المدني التي أبدت استعدادها في الإغاثة.

     وبدوره عبر رئيس المؤسسة الشيخ: أبو بكر الهدار بأن المؤسسة تقدم (20) رأس غنم لحوما إلى اللجنة بعد ذبحها وتجهيزها وفقاً لعملية التوزيع من قبل اللجنة، ومقدمة من المؤسسة والوقف الكبير جمعية إحياء التراث الإسلامي في دولة الكويت، وأيضاً تقديم (150) ألف ريال لكل أسرة عيدية لإدخال البهجة والسرور على الأسر المتضررة.

     وأشار الشيخ الهدار بأن اللقاء باللجنة الأهلية كان للتعرف عن قرب على أبرز الاحتياجات التي يمكن المساعدة فيها لتسويقها للجهات المانحة التي تربطها بالمؤسسة علاقات حميمة ووطيدة، داعياً العلي القدير أن يقلل الشرور، وأن يفرج الكربة ويكشف الغمة عن سائر بلدان المسلمين.

 

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة