أخبار سريعة
الخميس 23 سبتمبر 2021

أخبار » تزويد (40) سيارة بعدد من التجهيزات وتوفير مياه الشرب المبردة - التراث تنفذ مشروع سقيا الماء بالتعاون مع فريق الإنقاذ الكويتي

نسخة للطباعة

   

صرَّح مدير عام جمعية إحياء التراث الإسلامي نبيل نجم الياسين، أن فريق الإنقاذ الكويتي يعد من أفضل الفرق التطوعية على مستوى دولة الكويت، لما يقوم به من عمل مميز وجهود طيبة في مساعدة الناس، ولاسيما من يتعرضون لمشكلات على الطرق، أو العالقين في أوقات الأزمات الناتجة عن التقلبات الجوية وغيرها، من هذا المنطلق ساهمت الجمعية بدعم هذا الفريق الوطني؛ حيث زودت سياراتهم البالغة (40) سيارة ببعض التجهيزات، كما وُفرت كميات من مياه الشرب المبردة لتوزيعها على أماكن الحاجة، وعلى الأسر والمجموعات التي ينقذها الفريق، كما قدم الياسين شكر الجمعية لرئيس وأعضاء الفريق لمشاركتهم البناءة في عدد من المشاريع.

 

من طرفه تقدم رئيس الإنقاذ الكويتي محمد سيف الهاجري بشكر وتقدير أعضاء الفريق لجمعية إحياء التراث الإسلامي على ما يقدمونه من دعم، وما ينفذونه من مشاريع خيرية داخل الكويت.

     من جهته قال مدير إدارة التنسيق والمتابعة والعمل التطوعي في جمعية إحياء التراث الإسلامي نواف الصانع، إن ما قدمته الجمعية وتقدمه لعدد من الجهات العاملة داخل الكويت، ومنها فريق الإنقاذ الكويتي، يأتي ضمن سياسة عمل الجمعية، التي تضع من أولوياتها توطين العمل الخيري، ومن ذلك ما توليه من اهتمام كبير لمشاريع المياه، انطلاقًا من قوله - صلى الله عليه وسلم -: «أفضل الصدقة سقي الماء»، وذلك من خلال تنفيذها لمشروعين داخل الكويت هما: وضع برادات للمياه في العديد من الأماكن، ومشروع (سقيا الماء)، الذي تُوزع فيه المياه المعبأة والمبردة على المساجد والمستشفيات والمدارس والعمالة وفي الطرق وأماكن الحاجة، ولاسيما في فصل الصيف واشتداد الحرارة.

     وأوضح الصانع أن الجمعية -وحرصاً منها على إيجاد مصدر دعم دائم لتنفيذ مشاريع المياه والإنفاق عليها- طرحت وقف (سقي الماء)، وقيمة المساهمة فيه (100) دينار، وذلك ضمن المشروع الوقفي الكبير، الذي تديره الجمعية؛ حيث سيتم -ومن خلال عائد هذا الوقف- التبرع سنوياً لهذا المشروع إن شاء الله، مع بقاء أصل التبرع محفوظاً صدقة جارية.

 

 

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة