أخبار سريعة
الإثنين 15 يوليو 2019

مكتبة الفتاوى

  - ذكر ابن كثير في التفسير أقوالا وآثارا عدة عن السلف في تفسير الورود للنار، منها: أن الورود الدخول، لقوله -تعالى-: {فَأَوْرَدَهُمُ النَّارَ}، ومنها: أنه العبور على الصراط المنصوب على متن جهنم، وفي بعض الآثار أنهم يقال لهم: قد مررتم عليها وهي خامدة، وفي بعضها أنها تقول: جز يا مؤمن؛ فقد أطفأ ن ....اقرأ المزيد

  - لا شك أن المؤسسات الخيرية تعمل لأجل الدار الآخرة، وترجو الثواب من الله -تعالى-؛ فالواجب عليهم أن يسلكوا مسالك الإصلاح، وأن يعملوا بما فيه الخير للأمة، وأن يجتنبوا كل شيء يقدح في عملهم؛ فإذا لوحظ على بعض العاملين شيء من المخالفات، وجب نصيحته وتحذيره من التلاعب بهذا العمل، أو ابتزاز شيء من ذ ....اقرأ المزيد

  - لا شك أن من دخل في الدين وعمل بشرائعه يوصف ظاهرا بأنه مسلم، ويدخل في عموم المؤمنين، وقد أمر الله بالإسلام، كما أمر بالإيمان في مواضع عدة، وفسر الإسلام بأنه الاستسلام والانقياد مع الخضوع، وذلك يستلزم فعل كل طاعة وعبادة، وترك كل معصية ظاهرة، كما فسر الإيمان بأنه عقد القلب على اليقين بكل الأم ....اقرأ المزيد

- لا بأس بذلك؛ فإن الله -تعالى- أخبر بأن القرآن شفاء، وأن منه شفاء؛ فقال -تعالى-: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ}، وقال -تعالى-: {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ}، وقال -تعالى-: {قُلْ هُوَ لِلَّ ....اقرأ المزيد

  - لا يجوز تمكين الكفار من دخول المساجد، وقد ذكر شيخ الإسلام في الاقتضاء: أن أبا موسى قدم على عمر بحساب العراق؛ فقال: ادع كاتبك يقرؤه؛ فقال: إنه لا يدخل المسجد؛ لأنه نصراني؛ فضربه عمر بالدرة؛ فلو أصابته لأوجعته، وقال: لا تعزوهم؛ إذ أذلهم الله، ولا تصدقوهم؛ إذ كذبهم الله، ولا تأمنوهم؛ إذ خونهم ....اقرأ المزيد

    - يعدون من العاملين على تلك المؤسسات، فإن كانوا من ذوي الحاجات، حدد لهم مرتبات شهرية بقدر أعمالهم، ويفضل أن يكونوا متبرعين يرجون الله -تعالى- والدار الآخرة، ويجوز للمسؤولين في المؤسسة أن يوظفوا بعض الأشخاص للحاجة ويعطوهم من دخل تلك المؤسسة ما يستحقونه. ....اقرأ المزيد

  - لم يكن التبرع بالدم معروفا فيما سبق؛ فلذلك لم يذكر الأطباء الأولون العلاج بحقن الدم في العروق، وإنما هو شيء جاء في الطب الحديث، ولا شك أنه مما ظهر أثره ونفعه وتأثيره في المرضى؛ فلذلك أصبح العلاج به سائغا ومشهورا، ولا شك أن الذي يتبرع بشيء من دمه الزائد الذي لا يضره أخذه لينقذ به مريضا مدنف ....اقرأ المزيد

  - عيادة المريض سنة مؤكدة، وقد رأى بعض العلماء وجوبها، قال البخاري في صحيحه: باب وجوب عيادة المريض، ولكن الجمهور على أنها مندوبة أو فرض على الكفاية، وقد ورد في فضلها قول النبي صلى الله عليه وسلم إن المسلم إذا عاد أخاه المسلم لم يزل في مخرفة الجنة حتى يرجع   رواه مسلم.     ....اقرأ المزيد

  - لا يجوز تبنيها مطلقا ولا مساعدتها، لكن يبدأ بالتوجيه والنصيحة وبيان الحق، ويسلك معهم المجادلة بالتي هي أحسن، ويكون هناك وعود بالمساعدات إذا تأثروا وتحولوا عن تلك المخالفات؛ فتعدهم المؤسسة الخيرية بالدعم والصلة والإمداد الذي ينتفعون به بعد أن يتأكد من تحولهم عن تلك المناهج البدعية والمحدثات ....اقرأ المزيد

  - هذه المياه تحمل النجاسة الظاهرة، وتختلط بالأبوال والأقذار، ويظهر ذلك في لونها وفي رائحتها؛ فعلى هذا أرى أنه لا يجوز استعمالها في سقي النخيل والأعناب والتين والرمان ونحوها؛ مما له ثمرة مأكولة؛ فإن هذه النجاسات يظهر أثرها في تلك الثمار، وتؤثر صحيا على من تغذى بها، لكن يمكن أن تصفى وتبستر ويع ....اقرأ المزيد

  - عليه أن يكرر نصحها ويخوفها من إثم المعصية والمخالفة، ويحذرها من غضب الله -تعالى- وعقوبته؛ فإن استقامت وصلحت أمسكها؛ فإن عجز عن ذلك ولم يستطع الصبر والتحمل فله طلاقها؛ فهي التي جَنَت على نفسها وعصت زوجها؛ فالواجب على الزوجة أن تطيع زوجها؛ فمتى طلبها للفراش فأبت، لعنتها الملائكة حتى تصبح إذا ....اقرأ المزيد

  - أرى أنه لا بأس بذلك، وكذا قولهم: قدم على ربه، وانتقل إلى -رحمة الله- ونحو ذلك، وهو من باب التفاؤل للمسلم وإحسان الظن به؛ فإنه يستحب حسن الظن بالمسلم بعد موته، والدعاء له، وذكر محاسنه، والكف عن أخطائه، رجاء أن يزوده إخوانه بدعوات صالحة، يقبلها الله فيغفر له؛ فيكون مرادهم: بجوار ربه: أن روحه ....اقرأ المزيد

  - يجوز لها، بل يستحب زيارة والديها كل أسبوع أو كل شهر، ولا حق للزوج مع الضرورة في منعها، ولا تعد عاصية إذا مرض أحد أبويها أو مات فخرجت للعيادة أو للتعزية؛ فإن منعها تعرض للعقوبة والقطيعة، وهجر الأقارب الذين ذكر الله حقهم قبل حق الزوج في قوله -تعالى-: {وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي ال ....اقرأ المزيد

  - يترجح أنه مات بسبب ضغطها وضمها له، مع أن العادة أنه إذا كان الطفل قد قارب السنة من عمره؛ فإنه عند ضمها له يضطرب وتكثر حركته ويحاول التخلص قبل موته، وتلك الحركة تكون سببا لانتباهها وشعورها بأنها قد تحاملت عليه، لكن إذا كانت ثقيلة النوم وكثيرة الحركة لاسيما مَنْ عمرها دون الثلاثين؛ فإنها قد ....اقرأ المزيد

- لا شك أن الفِكس فيه رائحة نفاذة، تصل إلى المواضع التي يُستنشق من أجلها، لكن مجرد الرائحة لا تُفطِّر ما لم يصحبها شيء من جُرم المستنشَق؛ ولذا فَرْقٌ بين أن تشم وردة أو ريحانة أو شيء من هذا لا يصل إلى جوفك شيء منها، وأن تستنشق البخور الذي قد يسري إلى داخل بدنك، فرق بين هذا وذاك؛ فاستنشاق الريحان لا ....اقرأ المزيد

- الجماعة للنساء جائزة على ألا تتخذ عادة؛ فالجماعة إنما تجب على الرجال دون النساء؛ فإذا صلين جماعة؛ بحيث لا يسمع الرجال القراءة ولا التكبير؛ فلا مانع من قنوتهن في النوازل أو الوتر؛ لأن النساء شقائق الرجال، أما إذا صلت المرأة منفردة كالرجل المنفرد الأولى أن تدعو في السجود؛ لأن الإنسان أقرب ما يكون من ....اقرأ المزيد

    - هذه حال كثير من الناس -حتى من ينتسب إلى العلم وطلبه- وذلك لكثرة المشاغل، والملهيات، والران الذي طغى على القلوب، والمكسب الذي دخله ما دخله -والله المستعان-، ولابد من علاج القلب للتغلب على هذه المشكلة، وذلك بالتأمل في آيات الله المتلوّة، وآياته المشهودة، كما قال ابن القيم –رحمه ....اقرأ المزيد

  - القضاء لابد منه، يجب عليه وعلى زوجته أن يقضيا هذا اليوم، وكفارة من جامع في نهار رمضان هي كفارة الظهار، عتق رقبة؛ فإن لم يجد فصيام شهرين متتابعين؛ فإن لم يستطع أطعم ستين مسكينًا، وليست بمعيّنة ومحددة بالإطعام، لكن الإطعام حينما لا يجد ما يعتق من الرقاب ولا يجد قيمتها، ولا يستطيع أن يصوم شهر ....اقرأ المزيد

  - المرأة المرضع إذا خشيت على نفسها أو ولدها، جاز لها الفطر في رمضان لحديث أنس بن مالك الكعبي رضي الله عنه في المسند والسنن وعليها قضاء ما أفطرته وتقضيه إذا زال سبب الفطر؛ فإن كان قبل رمضان اللاحق؛ فلا شيء عليها سوى القضاء، وإن جاء رمضان آخر؛ فالجمهور على أنها تطعم مع كل يوم مسكينا، ويرى البخ ....اقرأ المزيد

  - الحامل لا تحيض؛ فإذا نزل الدم منها حال الحمل؛ فإنّه لا أثر له في الصيام؛ فتصوم وتصلي وحكمها حكم الطاهرات، ومن أهل العلم من يرى أن الحامل تحيض، وأنه لا مانع من أنه إذا نزل الدم في وقت عادتها بلونه ورائحته أن يكون حيضًا، لكن هذا القول مرجوح؛ لأنّه لو كانت الحامل تحيض لما كان الحيض علامة على ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة