أخبار سريعة
الأربعاء 26 يناير 2022

مكتبة الفتاوى

  - نعم، نُوصي المدرسات والدَّاعيات إلى الله أن يبذلن الوسع في توجيه النِّساء، وإرشادهن في المدارس وغيرها كالرجال، فالواجب التواصي بالحقِّ، والتعاون على البرِّ والتقوى، فنُوصي مَن لديهن علمٌ بالدَّعوة إلى الله بين النِّساء في المدارس وغيرها؛ لأنَّ الله -جلَّ وعلا- أوجب على الجميع التَّعاون على ....اقرأ المزيد

  - أي واحدة منهن تكفي، فما دام اللون قد تغير بالنجاسة أو تغير الطعم أو الريح فإنه نجس، وليس بلازم أن يتغير بمجموع هذه الثلاثة كلها، بل ينجس بتغير أي واحد منها.   ....اقرأ المزيد

  - أي واحدة منهن تكفي، فما دام اللون قد تغير بالنجاسة أو تغير الطعم أو الريح فإنه نجس، وليس بلازم أن يتغير بمجموع هذه الثلاثة كلها، بل ينجس بتغير أي واحد منها.   ....اقرأ المزيد

  - لا يجوز المسح عليه، لأن المسح على الخفين رخصة فلا تباح بالمعصية، لأن القول بجواز المسح على ما كان محرما مقتضاه إقرار هذا الإنسان على لبس المحرم، والمحرم يجب إنكاره، ولا يقال هذا من باب ما يمتهن فيجوز، لأن هذا من باب اللباس ولبس ما فيه صورة حرام بكل حال، فلو كان على الشراب مثلا صورة أسد فإن ....اقرأ المزيد

  - الأعمال التي تنفع الوالدين أحياء برهما والإحسان إليهما بالقول وبالفعل، وبالقيام بما يحتاجان إليه من النفقة والسكنى وغير ذلك، والأنس والكلام الطيب وخدمتهما هذا في حال الحياة.      والإحسان إليهما بكل قول أو فعل لقوله -تعالى-: {وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاه ....اقرأ المزيد

  - وَفِي أَمْوَالِهِمْ {حَقٌّ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ} إلا إذا علمتَ أنه كذَّاب فازجره وانصحه، إذا علمت أنه كذَّاب فهذا يُنصح ويُعَلَّم ويُنكر عليه، أمَّا إذا كان مجهولًا أو تعرف حاجتَه فالسنة أن تُعطيه ما تيسَّر.   ....اقرأ المزيد

  - القراءة بالتدبر أولى؛ لأنه قد يشتغل بالحفظ ولا يفهم شيئا، لكن إذا تيسر له القراءة من المصحف مع التدبر ويخشع قلبه أولى، أما إذا تيسر الحفظ فنعمة، لكن ينظر ما هو أصلح لقلبه، فإذا كانت قراءته من المصحف فيها تدبر وخشوع وتأثر يقرأ من المصحف.   ....اقرأ المزيد

  - يشترط للمسح على الخفين أربعة شروط: - الشرط الأول: أن يكون لابسا لهما على طهارة، ودليل ذلك قول النبي - صلى الله عليه وسلم - للمغيرة بن شعبة: «دعهما فإني أدخلتهما طاهرتين». - الشرط الثاني: أن تكون طاهرة، فإن كانت نجسة فإنه لا يجوز المسح عليها، ودليل ذلك أن رسول الله - &nbs ....اقرأ المزيد

  - هذا غير صحيح، بل الرواتب هي التي تترك إلا ركعتي الفجر والوتر من الرواتب، وأما النوافل المطلقة فقد جاءت بها السنة عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، فقد جاء: «أنه كان يتنفل على راحلته وهو في السفر»، وصلى عام الفتح -وهو مسافر- صلاة الضحى ثماني ركعات»، فالنوافل ا ....اقرأ المزيد

  - الصواب الذي أقره أهل العلم من أهل السنة والجماعة أنه لا تأويل في آيات الصفات ولا في أحاديثها، وإنما المؤولون هم الجهمية والمعتزلة، والأشاعرة في بعض الصفات، وأما أهل السنة والجماعة المعروفون بعقيدتهم النقية فإنهم لا يؤولون، وإنما يمرون آيات الصفات وأحاديثها كما جاءت بغير تحريف ولا تعطيل ولا ....اقرأ المزيد

  - الصواب الذي أقره أهل العلم من أهل السنة والجماعة أنه لا تأويل في آيات الصفات ولا في أحاديثها، وإنما المؤولون هم الجهمية والمعتزلة، والأشاعرة في بعض الصفات، وأما أهل السنة والجماعة المعروفون بعقيدتهم النقية فإنهم لا يؤولون، وإنما يمرون آيات الصفات وأحاديثها كما جاءت بغير تحريف ولا تعطيل ولا ....اقرأ المزيد

  - يذكر الله ذكرًا يسمعه مَن حوله حتى ينفع نفسه وينفع الناس، إلا في الصلاة، فإذا سلَّم من الصلاة يرفع صوته، كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يرفع صوتَه بعد السلام من الصلاة، والصحابة كانوا يرفعون أصواتَهم بعد السلام من الصلاة، أمَّا العادي في بقية الأوقات فيُسمِع نفسه ويُسمِع مَن حو ....اقرأ المزيد

  - تسمية الوالد باسمه أو بكنيته خلاف الأدب الشرعي، الأدب الشرعي في مثل قول الخليل -عليه السلام{يَا أَبَتِ} (مريم: 42)؛ لأنه يذكِّر بالرابطة بينهما، لكن إذا قال: يا فلان، فما الفرق بين أبيه وبين فلان من بعيد الناس؟ أو إذا قال: يا أبا فلان، فما الفرق بين أبيه وبين جاره المكنى بأبي فلان بالكنية ....اقرأ المزيد

  - هذا يختلف باختلاف الناس، فالعامي والمبتدئ في التعلم هؤلاء لا يسعهم إلا أن يقلدوا من يثقون بعلمه، وتقواه من أهل العلم، فيقلدون أحد المذاهب الأربعة التي هي مذاهب أهل السنة، وأما بالنسبة للمتعلم الذي عنده المقدرة على معرفة الراجح من المرجوح من أقوال أهل العلم، فهذا يجب عليه أن يأخذ ما قام علي ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة